رقم قياسي

السبت,16 أبريل, 2016
“مايك” الدجاجة التي عاشت بلا رأس 18 شهرًا!

الشاهد_ من العنوان قد تعتقد أننا بصدد حكاية أحداثها خيالية مصطنعة، لكن ما قرأته حقيقي 100% ولا مجال للشك فيه على الرغم من غرابته. الدجاجة مايك عاشت بلا رأس 18 شهرًا بالتمام والكمال، فكيف ذلك؟! لنبدأ الحكاية من البداية كي نفهم هذه الألغاز.

 

الدجاجة مايك كانت من نوع إيندوت، بدأت قصتها في أفريل عام 1945 في فرويتا في كولورادو، وذلك حين طلبت حماة المزارع “ليولد أولسن” دجاجة لتطهوها، فتوجه إلى المزرعة. وكانت طريقة الحصول على لحم الدجاج هي قطع رؤوسهن بالفأس. ضرب أولسن الفأس على رأس الدجاجة مايك لكنه لم يُصب حبل الوريد، فتهشم الوجه وُقطع الرأس لكن بقيت أذن واحدة، كما أن معظم الدماغ بقي سليمًا.

جلس أولسن ينتظر موت الدجاجة، لكن ذلك لم يحدث، فقرر حينها أن يتناول شيئًا آخر على العشاء. كما قرر العناية بمايك، وإطعامها الماء والحليب عبر المريء من خلال قطارة. كانت مايك قادرة على المشي لكن بشكل غير منتظم، ومع الوقت اعتادت على وضعها الجديد.

اصطحب أولسن دجاجته إلى جامعة ولاية يوتا لإجراء الدراسات عليها، وبدأ مصطلح “الدجاجة بلا رأس” بالظهور. فحققت مايك شهرة في المجلات، وكانت تسافر من أجل القيام بعروض بصحبة عجل برأسين. ولزيادة عروضها إثارة وتشويقا وُضعت معها رأس دجاجة في برطمان زجاجي لتبدو وكأنها رأسها المقطوعة، أما بالنسبة للرأس الحقيقية فقد التهمتها قطة يوم الحادثة!

 

ومن خلال عملها استطاعت الدجاجة مايك تحقيق أرباح لصاحبها أولسن، وصلت إلى 4500 دولار شهريًا، 56 ألف دولار في وقتنا الحالي. وكان يكلف مشاهدة الدجاجة 25 سنتًا. وأثارت شهرة مايك وما حققته من أرباح غيرة الآخرين، فقاموا بذات الشيء مع الدجاج، إلا أنه مات على الفور. لكن دجاجة واحدة عاشت 11 يومًا ثم ماتت.

وكالمشاهير الآخرين توفيت مايك في غرفة الفندق، فقد اختنقت بمخاطها، حيث اعتاد أولسن على شفطه بالحقنة، وفي تلك الليلة لم يجد حقنة فاختنقت مايك وماتت.

 

كشف التشريح اللاحق أن الفأس لم يصب الشريان السباتي للدجاجة ما سمح بتخثر الدم سريعًا، فمنع حدوث نزيف يؤدي إلى الموت. ولأن معظم وظائف الجسم الأساسية مثل ضربات القلب يسيطر عليها جذع الدماغ، بقيت مايك على قيد الحياة لـ 18 شهرًا على الرغم من فقدان رأسها.

ربما مضى وقت طويل على قصة مايك، لكن الأحداث لا تزال في ذاكرة فرويتا، حيث تقيم البلدة فعاليات سنوية خاصة “يوم مايك الدجاجة بلا رأس” في الأسبوع الثالث من مايو، و “سباق جري الدجاجة بلا رأس” لمسافة 5 كيلومترات، وغيرها من الفعاليات.