إقتصاد

الخميس,11 فبراير, 2016
مارتن شولتز : مكافحة الفساد في تونس شرط لازم لكسب ثقة المستثمرين الأجانب

الشاهد _  إعتبر رئيس البرلمان الاوروبي، مارتن شولتز، الاربعاء 10 فيفري 2016 ، “مكافحة الفساد في تونس شرطا لازما لكسب ثقة المستثمرين الأجانب”.

وقال في مؤتمر صحفي عقده الاربعاء بمطار تونس قرطاج في ختام زيارة أداها الى تونس منذ يوم الاثنين “إن النمو الاقتصادي لتونس لا يمكن أن يكون فقط رهين الاستثمارات الاوروبية، لأن البلاد تبقى أيضا في حاجة ماسة لرؤوس الاموال الخارجية”.

وعبر شولتز عن استعداد الاتحاد الاوروبي لمساعدة تونس على إنعاش اقتصادها، وذلك في إطار اتفاقية التبادل الحر الجاري التفاوض بشأنها بين الجانبين.

وذكر المسؤول الاوروبي بقرار الاتحاد الترفيع بصورة ملموسة في حجم وارداته السنوية من مادة زيت الزيتون، والمقدرة بحوالي 25 الف طن.

واكد شولتز ايضا على استعداد الاتحاد الاوروبي لدعم إصلاح القطاع الاقتصادي في تونس، والذي يواجه عدة صعوبات، قائلا في هذا الصدد “لو كان هناك عنصر وحيد في أي خطة إنقاذ اقتصادي (مارشال) لفائدة تونس، فسيكون قطعا موجها إلى الشبان العاطلين عن العمل”.

ودعا في هذا السياق الى تعبئة تمويلات أوروبية للمساعدة على إدماج الشبان التونسيين في الدورة الاقتصادية.