رياضة

الأربعاء,29 يوليو, 2015
مارادونا: قد أترشّح لرئاسة الفيفا من أجل العرب

الشاهد_ألمح أسطورة الكرة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا إلى إمكانية ترشّحه لرئاسة الفيفا، وأكد أنّه سيخدم الكرة العربية.

وتجرى انتخابات رئاسة الفيفا في الـ 26 من فيفري 2016، لخلافة السويسري جوزيف بلاتر الرئيس الحالي لهذه الهيئة الكروية الدولية.

وقال مارادونا في أحدث تصريحات له نقلتها الصحافة الأرجنتينية: “إحذروا.. إذا عدت إلى الفيفا فسأقوم بعدّة أشياء. ستكون عودتي من أجل العرب الذين منحوني فرصة عمل، وأيضا من أجل عائلتي التي تألّمت مثلي”.

ومعلوم أنّ مارادونا ذو توجهّات يسارية ويساند قضايا الأمّة العربية، وكثيرا ما انتقد معتنقي الفكر الإمبريالي.

وأضاف مارادونا – الذي قاد منتخب الأرجنتين كلاعب لإحراز كأس العالم 1986 – قائلا: “لن أعود بمشاعر الإنتقام. سأرجع وفي يدي مشاريع إصلاح كرة القدم”.

واختتم مارادونا قائلا: “لقد طفح الكيل. يوجد كثير من الرشوة والسرقة في الفيفا”.

وعهد عن دييغو مارادونا (54 سنة) أنّه من أشدّ المنتقدين والمعارضين لإطارات الفيفا، وذلك منذ عهد البرازيلي جواو هافلانج الرئيس السابق للإتحاد الدولي لكرة القدم، حيث رفض مصافحته في حفل تسليم كأس العالم 1990 بإيطاليا.

ويرى مارادونا أنّ الفيفا قد غرقت في وحل الفساد منذ فترة ليست بالقصيرة، ولذلك لابد من إدخال عليها إصلاحات جذرية.

هذا وكان الفرنسي ميشال بلاتيني (60 سنة) رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أعلن، الأربعاء، بصفة رسمية عن ترشحه لرئاسة الفيفا.

ولو أنّ الصحافة العالمية تحدّثت، الثلاثاء الماضي، عن 3 أسماء، وهي: الأمير الأردني علي بن الحسين (39 سنة)، والكوري الجنوبي شونغ مونغ يون (61 سنة)، والبرازيلي زيكو (62 سنة)، حيث توقعت أن يقدّموا ملفاتهم في الأيام القليلة المقبلة. مع الإشارة، إلى أنّ تاريخ الـ 15 من أكتوبر القادم هو آخر آجل لإيداع ملفات الترشح.