الرئيسية الأولى

الثلاثاء,19 يوليو, 2016
ماذا قال الغنوشي عن الإنقلاب الفاشل في تركيا ..

الشاهد _ مازح رئيس حركة النهضة راشد الغنّوشي مراسل إحدى الإذاعات التونسية مُبتسما، إجابة على سؤاله له بأنّ من قام بالمحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا هم إرهابيون، بقوله “المهم ليسوا نهضويين.. لسنا نحن على كل حال”.

وقال الغنّوشي، على هامش انتخابات أعضاء المكتب التنفيذي والأمين العام للحركة مساء الأحد بمدينة الحمامات السياحية لمراسل إذاعة “شمس أف أم” الخاصة “في كل الاحوال.. إرهابيون، انقلابيون، عسكريون، ديكتاتوريون، هم لا يمكن ان يوصفوا الا بالأوصاف الذميمة لانهم مجرمون”.

وتابع “هم انقلبوا على نظام ديمقراطي منتخب وعلى مؤسسات منتخبة وسفكوا دماء مئات من الناس وجروا البلاء على هذا البلد ووجّهوا ضربة شديدة للسياحة ولكنهم فشلوا فشلا ذريعا وانتصرت الديمقراطية التركية”.

ديمقراطية راسخة

وقال الغنّوشي إنّه تبيّن أنّ الديمقراطية التركية راسخة وأن الشعب التركي ترسّخت فيه الديمقراطية “وعندما تترسخ الديمقراطية في بلد وتتوفر فيه زعامة بمثل أردوغان فلا يفل فيه الحديد.. حديد العسكرين لانهم يفشلون”.

وفي سياق متصل قال زعيم النهضة ردّا على ما تمّ تداوله من أخبار في مواقع التواصل الاجتماعي حول إيفاد “النهضة” وفد عنها إلى تركيا خلال الساعات القليلة القادمة، في تصريح لصحيفة “آخر خبر أونلاين”، الاثنين، إنّ الحركة لم تقرر بعد ما إذا كانت سترسل وفدا يمثلها إلى تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

عملية نزع الملابس

من جهته نشر رئيس كتلة “النهضة” بالبرلمان نورالدين البحيري تدوينة ثانية له حول المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا في “فيسبوك” بعنوان “نزع الأتراك لملابس الانقلابيين.. الفعل والرمزية والدروس”، شبّه فيها الذين دعموا “إرهابيي” تركيا وساندوهم وصفقوا لهم في تونس وخارجها بـ”الإرهابيين”.

وقال البحيري “بصدور عارية شل الأتراك بيمينهم ويسارهم حركة الانقلابيين عروهم بنزع سراويلهم وأظهروهم للعالم على حقيقتهم كما ولدتهم أمهاتهم وكشفوا حقيقتهم المعادية للحرية والحق والعدل”.

وتابع “على أحرار تونس والامة والعالم الاستفادة من الدرس التركي والوعي برمزية. عملية نزع الملابس بتجاوز الفعل المادي لتحقيق جوهرها بتعرية الانقلابيين الإرهابيين وكشفهم ولنقول إن الذين دعموا إرهابيي ?تركيا? وساندوهم وصفقوا لهم في بلادنا وخارجها ليسوا إلا إرهابيين مثلهم وشركاء لهم”.

وأضاف “ولخفافيش الظلام الذين استباحوا أرواح الأبرياء في ?سوسة? وباردو? وبنقردان? وسيدي_بوزيد? والقصرين? وباريس? ونيس? وأنقرة? وغيرها”.

عربي 21