عالمي دولي

الأربعاء,14 أكتوبر, 2015
مئات الكنديين يتظاهرون داخل أحد المساجد دعما للمسلمين

الشاهد_تظاهر مئات الكنديين من خلفيات مختلفة اليوم الاربعاء داخل أحد مساجد مدينة وينيبيج بمقاطعة مانيتوبا الكندية للتأكيد على التنوع الثقافي الذي تتمتع به كندا بعد قضية النقاب التي أثارت خلافا بين الأحزاب السياسية خلال الحملة الإنتخابية الفيدرالية الجارية ودعما للمسلمين .

وخرج المشاركون في المسيرة وهم يرفعون لافتات على طول الطريق المجاور للمسجد الذي يقع في الطرف الغربي من المدينة كتبوا عليها شعارات مثل “الحب أعظم من الخوف من المسلمين” و “بلدنا ليست للتقسيم” و “كلنا كندا”.

وقال أحد منظمي المسيرة شون لوني في تصريحات لوسائل الإعلام الكندية اليوم “لقد حان الوقت لإظهار الحب للمجتمع المسلم”، لافتا إلى أن النقاب الذي ترتديه عدد قليل من النساء الكنديات المسلمات أصبح قضية إسفين في الحملة الإنتخابية .

و اوضح إن المنطقة التي بها المسجد هي بوتقة تنصهر فيها العشرات من الثقافات، مؤكدا ان العديد من الحضور لم يسبق أن وضعوا أقدامهم في مسجد من قبل.

واضاف لوني “إننا نخطط لمظاهرة أخرى يوم السبت المقبل قبل يومين من بدء الإنتخابات التشريعية في البلاد”.