سياسة

السبت,21 نوفمبر, 2015
مؤسس سيغما كونساي يهاجم منتقديه: نقصوا من تدخين الحشيش وبردوا على قلوبكم

الشاهد_عبر رئيس مؤسسة ” سيغما كونساي” حسن الزرقوني ، اليوم السبت 21 نوفمبر 2015 عن استغرابه من التهجم الذي تعرض له بسبب استطلاع الرأي الأخير خاصة فيما يتعلق من أن 78 بالمائة من التونسيين يفضّلون التخلي عن الحرية مقابل الأمن في حين يرفض ذلك 21.6 % .

 

وقال الزرقوني الذي كان سلوكه عدواني ” لست مسؤولا عن آراء الناس و ردود أفعال بنيت على أساس ما حصل في سيدي بوزيد وهجمات باريس.

 

وأضاف الزرقوني ” تم القيام بنفس استطلاع الرأي في باريس وكانت النتائج متقاربة نظرا للشعور بالخوف متابعا ” قمنا بالاستطلاع عبر الهاتف وهذا الامر معمول به في كامل دول العالم.

 

وقال حسن الزرقوني ” العينة شملت 1045 شخصا مضيفا “أحنا مش مسؤولين على العباد اللي ما قراتش بالباهي فى القسم وعندها إحساس مؤامراتي”.

 

وسخر الزرقوني من منتقديه قائلا ” للي هايجين نقلهم نقصوا من تدخين الحشيش وخففوا على قلوبكم شوية وكان رئيس نقابة الصحفيين ناجي البغوري انتقد على طريقته الأرقام التى كشف عنها ليلة الخميس 19 نوفمبر مدير مؤسسة سيقما كونساي لسبر الآ ارء حسن الزرقوني والتى تفيد بأن حوالي 80 بالمائة من التونسيين يفضلون التخلى عن جزء من الحرية مقابل الأمن.

 

وقال البغوري الجمعة 20 نوفمبر في صفحته الرسمية على الفايسبوك إنه لم يجد تعليقا على هذه الأرقام لا يدخل تحت طائلة القانون أو المس بالأخلاق العامة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.