تحاليل سياسية

الثلاثاء,26 يوليو, 2016
مؤتمر حركة مشروع تونس: فوضى النقاشات و لا جديد في المخرجات

الشاهد_عقدت حركة مشروع تونس، التي أسسها عدد من الإطارات و القيادات و أعضاء مجلس الشعب الذين غادروا سفينة نداء تونس صحبة أمينه العام السابق محسن و مرزوق و عدد من الوجوه السياسي المعروفة قبل الثورة، مؤتمرها التأسيسي نهاية الأسبوع الفارط بداية الأسبوع الحالي و قد شهدت الأشغال أخذا و ردا و عدّة مخرجات.

يوم الأحد، شهدت فعاليات المؤتمر التأسيسي لحركة مشروع تونس المنعقد بالحمامات أثناء انطلاق أشغال لجنة النظام الداخلي الكثير من الفوضى ما اثار غضب محسن مرزوق الذي دعا المؤتمرين إلى التزام الهدوء أو مغادرة القاعة قبل أن يعود و يعلّق على الموضوع بالقول أن ما حدث أمور “عادية جدا”، مشيرا إلى ان خطأ فنيا تسبب في توتر الأجواء وقد تم تجاوزه بسرعة.

من ناحية المخرجات المضمونيّة فقد صادق المؤتمرون على اللوائح المعروضة أمامهم و التي كان منتظرا أن تمر باعتبارها لا فقط تأسيسيّة و إنما مرحليّة فحسب و حتى على مستوى الهيكلة و القيادة لم يفرز المؤتمر أي جديد مع إعادة تزكية محسن مرزوق أمينا عاما للحركة.