أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,29 فبراير, 2016
مؤتمرات حركة النهضة كرست تمشي ديمقراطي يمكن للأحزاب أن تقتدي به

الشاهد _قال حافظ الزواري عضو مجلس نواب الشعب عن كتلة افاق تونس والحركة الوطنية ونداء التونسيين بالخارج في تعليقه على المؤتمرات الجهوية لحركة النهضة التي أعلن يوم السبت 26 فيفري عن إنطلاقها، أنها تاتي في إطار التمشي الديمقراطي وتكريس مقومات الديمقراطية، الذي يمكن للأحزاب الاقتداء به في ارساء ديمقراطية قاعدية.

 

وفي تعليقه على التحرك الاحتجاجي الاخير للنقابات الامنية أن ما قام به جزء من النقابات الأمنية في تعد صارخ على القانون و وازدراء خطير لحرمة مؤسسات الدولة، جريمة كبرى ورسالة سيئة تهز الثقة في مؤسسات الدولة وقدرتها على حماية القانون وتوفير الأمن لمواطنيها.

واعتبر الزواري في تصريح لموقع الشاهد أن الذين قاموا بمثل هذا السلوك الخطير لا يمثلون الامنيين، وليس لهم الحق دستوريا في مثل هذا التحرك.

 

وعبر حزب آفاق تونس في بيان له عن استنكاره لما قامت به بعض النقابات الامنية وعن تأييده لكل الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة ضد من شجع على الفوضى ويدعوها لتطبيق القانون و اتخاذ كل الخطوات اللازمة لردع هذه التصرفات و منع تكرارها في المستقبل مع تأكيده على مواصلة مؤازرته للمؤسسة الأمنية عموما في أداء مهامها الأمنية و تصديها للارهاب ضمن مسؤولياتها الدستورية و القانونية .

كما دعا الحزب كافة الاطارات الأمنية بالتحلي بروح المسؤولية و إعطاء المثال في الدفاع عن مطالبهم الشرعية بالاساليب القانونية و التي تتماشى مع خصوصيات عملهم .