الرئيسية الأولى

الأربعاء,3 يونيو, 2015
ليس بعد هذا الحقد من حقد !!!

الشاهد_احد لم يكن يعتقد ان المنافسة والحسد قد يصلا بصاحبهم الى درجة اكثر من متدنية ، يتجرد من انسانيته ويفقد ابسط نوازع الادمية ، من اجل لحظة تشفي ماكرة في زميل كل ذنبه انه حقق النجاح في برنامجه دون ان يمر باعتصام الارز ، أكان لزاما على الوافي ان يأكل من ارزهم ويخالط جمعهم ، ويستضيف الباجي على طريقتهم ، اكان على الوافي لزاما ان يستكين حين يقذفه الباجي بالورق وان يقدم الاسئلة قبل اسبوع ولا يعقب علي السبسي عند تصوير الحلقة ، اكان على الوافي ان يفشل في برنامجه وينزل بمستوى خطابه اى الاجزاء السفلى مثلهم حتى ينخرطوا في الدفاع عنه ؟

من اين جاء هؤلاء بكل ذلك الحقد ، الم يتعلموا من اناس سجنوا وعذبوا وشردوا ثم صفحوا وخيروا العفو واوكلوا امرهم الى الله ، كيف استطاع المدون هيثم المكي ان يلفظ تلك العبارات بعد الحكم على سمير الوافي ، ماذا عن ام السجين واسرته ، هل انتهى الحقد بهؤلاء الى درجة تحت مستوى الانعام ، هل اصبح الحسد في المجال الاعلامي داء ينخر اصحابه فيقضي بداخلهم على الكريات الخاصة بالآدمية ؟

حال سماعه خر الحكم على سمير الوافي بثمانية اشهر ، سارع المدون هيثم المكي الى ارفاق العبارات التالية ” في تلك الأثناء سمير الوافي هزها وحدو…”

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.