وطني و عربي و سياسي

الجمعة,4 مارس, 2016
ليست غريبة من محمد عبو ..

الشاهد _ أصدر التيار الديمقراطي الذي يقوده الأستاذ محمد عبو بيانا حول التصنيف الأخير لحزب الله كمنظمة إرهابية ، ومصادقة تونس على ذلك . البيان أدان التصنيف واعتبره بمثابة رهن القرار السياسي التونسي لأطرف أجنبية ، ما من شأنه الزج ببلادنا في صراعات مذهبية ضيقة على حساب مبادئ الثورة التونسية والمصلحة الوطنية.

يتناغم هذا الموقف مع العديد من مواقف المعارضة والشخصيات الفعالة ، لكن ما تميز به التيار هو عدم الإنخراط في الدفاع المجاني عن حزب الله ، بل و أكثر من ذلك أشار إلى تورطه في قمع ثورة الشعب السوري ، و جاء في فقرته الأخيرة ” كما لا يفوت التيار الديمقراطي إدانة تدخّل كل الميليشيات الطائفية والمذهبية والعصابات الإرهابية في سوريا، ومن يحركها ويموّلها، إما لدعم نظام بشار الأسد وقمعه لثورة شعبه كحال الجناح العسكري لحزب الله، أو للحياد بها عن أهدافها الأصلية والركوب عليها مثل النصرة وداعش” .

البيان بشطريه “إدانة الحزب وإدانة من صنفه” يفصح عن موقف إختاره أصحابه وفق قناعاتهم وأحسنوا تسويقه ، ليخرج خاليا من المناكفات الإيديولوجية ، ويبتعد عن تزكية الحزب الذي تورط في دماء السوريين ، كما ينأى بنفسه عن عملية التصنيف ويبرز تداعياتها السلبية بدقة وإيجاز ..مرة أخرى يؤكد محمد عبو أن الخلاف مع السلطة التونسية لا يعن مباركة الميليشيات الشيعية والسنية على إغتيال حلم الشعب السوري ..ويقر أن البوصلة مازالت مع الثورة .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.