أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,16 سبتمبر, 2015
ليست المعارضة فقط من طالب بتعديل و مراجعة قانون المصالحة وانما الائتلاف الحاكم أيضا

الشاهد_اكد القيادي في نداء تونس خالد شوكات في تصريح لموقع الشاهد أن الاخبار المتداولة حول تكوين مجلس رئاسي داخل حركة نداء تونس، قائلا ان هذا المجلس تم تكوينه ويضم رئيس مجلس وثلاث نواب رؤساء وامين عام.

واعتبر شوكات أن حركة نداء تونس بحاجة الى أمر واحد وهو أن تحث الخطى نحو المؤتمر القادم ، لما من شأنه ان ينهي الجدل حول كثير من المسائل التنظيمية، والذي سيضمن للندائيين الإطمئنان على مستقبل حزبهم.

وقال القيادي بنداء تونس أن المؤتمر هو الذي سيحدد القيادات التي ستكون شرعية وقوية، وهو الذي سيحدد وثيقة الحزب وخاصة هويته لأنها مسار جدل وخلاف، وفيما عدى ذلك ينظر الى جميع المبادرات من منطلق حسن النية ولكن يحكم عليها أنها لا طائل من ورائها الا مزيد من تعميق الازمة الهيكلية للحركة.

وفي خصوص التعديلات المقترحة لمشروع قانون المصالحة، قال خالد شوكات أن هناك مجال مفتوح امام الكثير من المقترحات، مشيرا الى ان الجهات التي تقدمت بمطلب التعديل والمراجعة ليست المعارضة وحسب وانما أيضا الائتلاف الحاكم.
واضاف في هذا الصدد، ما يجب ان نؤكد عليه هو اهمية أن تستوعب لجنة التشريع العام كل هذه المقترحات، محذرا من كل محاولة لجر هذا القانون خارج مؤسسات الحكم التي من شأنها ان تتسبب في ازمة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.