رياضة

الأربعاء,30 ديسمبر, 2015
ليستر يتعادل مع مانشستر سيتي ويفشل في استعادة الصدارة

الشاهد_فشل ليستر سيتي مفاجأة الموسم في استعادة الصدارة من ارسنال بسقوطه في فخ التعادل السلبي امام ضيفه مانشستر سيتي الثلاثاء على ملعب “كينغ باور” وامام 32072 متفرجا في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

 

وكان ارسنال انتزع الصدارة امس الاثنين بتغلبه على ضيفه بورنموث 2-صفر في افتتاح المرحلة، فتوج بلقب بطل “الشتاء” الرمزي بعدما رفع رصيده الى 39 نقطة وهو الرصيد ذاته لليستر سيتي، الذي مني بخسارته الثانية فقط هذا الموسم السبت الماضي امام مضيفه ليفربول صفر-1، بيد ان “المدفعجية” يتفوقون في المواجهات المباشرة (فازوا 5-2 على ليستر في عقر دار الاخير) وفارق الاهداف.

 

في المقابل، استعاد مانشستر سيتي المركز الثالث من توتنهام بعدما رفع رصيده الى 36 نقطة بفارق نقطة واحدة امام الفريق اللندني الذي كان تغلب على مضيفه واتفورد 2-1 امس وكانت رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني اصحاب الافضلية في اغلب فترات المباراة والاكثر استحواذا على الكرة لكن دون ان ينجحوا في هز شباك الحارس الدولي الدنماركي كاسبر شمايكل، فيما اعتمد رجال المدرب الايطالي كلاوديو رانييري على الهجمات المرتدة بقيادة الثنائي جيمي فاردي هداف الدوري (15 هدفا) والدولي الجزائري رياض محرز (13 هدفا) ولكن دون نتيجة ايضا.

 

وكانت اخطر فرصة لمانشستر سيتي عندما توغل رحيم سترلينغ داخل المنطقة وهيأ كرة للبلجيكي كيفن دي بروين الذي سددها قوية بيمناه ابعدها شمايكل (18).

 

وانتظر ليستر سيتي الدقيقة 24 لتهديد مرمى جو هارت بتسديدة قوية لرياض محرز من خارج المنطقة مرت فوق العارضة.

 

وكاد ستيرلينغ يفعلها عندما تلقى كرة ساقطة من المدافع الفرنسي باكاري سانيا داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره وسددها على الطائر بيمناه ابعدها شمايكل ببراعة الى ركنية انهاها سترلينغ بتسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة تصدى لها الدنماركي (27).

 

وجرب سترلينغ حظه مرة اخرى بتسديدة بيسراه من خارج المنطقة ابعدها شمايكل الى ركنية (32).

واهدر جيمي فاردي اخطر فرصة عندما استغل دانيال درينكووتر خطأ فادحا للبرازيلي فرناندينيو فهيأها الى فاردي المنفرد فتسرع بتسديدها فوق الخشبات الثلاث (40).

 

وتحسن اداء ليستر سيتي نسبيا في الشوط الثاني دون ان يستغل الموقف، قبل ان يعود مانشستر سيتي للسيطرة دون فعالية حتى بعدما اشرك بيليغريني المهاجم الدولي العاجي ويلفريد بوني مكان الدولي الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي طالب قبل خروجه بركلة جزاء اثر تعرضه للعرقلة داخل المنطقة.

 

وانقذ جو هارت مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية للنمسوي كريستيان فوخس اثر ركلة حرة حركها له محرز من خارج المنطقة فحولها الى ركنية لم تثمر (77). وتختتم المرحلة غدا الاربعاء بلقاء سندرلاند وليفربول.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.