مختارات

الخميس,3 سبتمبر, 2015
ليبيا : بدء جولة جديدة للحوار بمشاركة المؤتمر الوطني

الشاهد_تتواصل جلسات حوار جديدة يشرف عليها المؤتمر الوطني العام (البرلمان) بين فرقاء ليبيا تستضيفها جنيف، اليوم الخميس وغدا الجمعة، برعاية الأمم المتحدة.

 

وقال عضو المؤتمر الوطني العام محمود عبد العزيز، في أعقاب جلسة للمؤتمر في طرابلس استمرت ساعات أمس :أن المؤتمر قرر أن يشارك في جلسات الحوار في جنيف ضمن أن فريق الحوار الذي سيترأسه عوض عبد الصادق النائب الأول لرئيس المؤتمر من أجل ضم التعديلات التي يطالب بها إلى مسودة الاتفاق” الهادف إلى حل النزاع.

 

 

وعن هذا اللقاء، أوضح عبد العزيز أن “الاجتماع مع ليون كان إيجابيا، وقد وعد بأن تناقش بشكل جدي مسألة ضم تعديلاتنا إلى مسودة الاتفاق”.
ويشدد المؤتمر على وجوب إدخال التعديلات التي يطالب بها، وبينها احترام قرار المحكمة العليا الذي قضى قبل عام بحل مجلس نواب طبرق، على مسودة الاتفاق التي وقعت من طرف واحد.

 

ويرى مراقبون أن قرار مشاركة المؤتمر، بجلسات الحوار في جنيف، يعيد الأمل في التوصل لاتفاق ينهي نزاعا داميا أودى بأكثر من 3800 شخص على مدى عام، طبقا لإحصائيات منظمة “ليبيا بادي كاونت” المستقلة.
ورغم قرار المؤتمر العودة للحوار، فإن التوصل لاتفاق نهائي لا تزال أمامه عقبات، أولها تعديل مسودة وقعت من جانب واحد في الصخيرات بـالمغرب قبل فترة.

وسيكون الهدف الرئيسي للحوار بجنيف الموافقة على المسودة من قبل البرلمان المنحل الذي يتخذ من مدينة طبرق (شرق) مقرا له، والمؤتمر الوطني العام في طرابلس، ثم التصويت عليها وإقرارها من قبل الجانبين.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.