أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,3 أغسطس, 2016
لن يكون للأطراف الرافضة لتعيين يوسف الشاهد أي تأثير بالنظر الى الاغلبية المساندة له

الشاهد_اعتبر المحلل السياسي صلاح الدين الجورشي أنه مع ردود الفعل الطبيعى الرافضة لتعيين السيد يوسف الشاهد من قبل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لتكوين حكومة الوحدة الوطنية، الا أن هذه الاطراف من الناحية العددية لن يكون لها تأثير على هذا الاختيار، خاصة وأن الشاهد يتمتع بأغلبية مريحة من قبل عديد الأحزاب التي لها ثقل برلماني.

وقال الجورشي في تصريح لموقع الشاهد إننا سنجد انفسنا امام حكومة تتمتع بدعم قوي، مقابل ذلك ستواجهها معارضة قوية ايضا ومتعددة الرؤوس، مما سيجعلها محل مراقبة سياسية واعلامية وهذا في صالح البلاد.

ويذكر أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي كلّف يوسف الشاهد بتشكيل الحكومة الجديد في غضون شهر من تاريخ التكليف . ونفى يوسف الشاهد الوزير المكلف بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، أن تكون له قرابة برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي مشيرا الى أنه بدأ التعامل معه بعد الثورة سنة 2011.