عالمي دولي

الإثنين,11 أبريل, 2016
“لن تؤثر على علاقتنا مع مصر”.. إسرائيل تدرس قضائياً مسألة جزيرتي تيران وصنافير

الشاهد_ قالت الحكومة الإسرائيلية إنها تدرس “قضائياً” مسألة جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر، اللتين أقرت مصر بتبعيتهما للمملكة العربية السعودية.

الإذاعة الإسرائيلية العامة نقلت عن مصادر في وزارة الخارجية قولها إن “قضية جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر قيد الدراسة القضائية في الوزارة”.

وأضافت نقلاً عن مصادر لم تحدد اسمها: “بعد صدور رأي قضائي شامل حول هذه المسألة، فإن إسرائيل ستعلن موقفاً رسمياً بشأنها”.

وتابعت المصادر الإسرائيلية ذاتها: “إذا اقتضت الحاجة فإن إسرائيل ستتحاور مع مصر بشأنها”.

لكنها لفتت إلى أن هذه القضية “لا تؤثر إطلاقاً على العلاقات الإسرائيلية المصرية”.

وأعلنت الحكومة المصرية، الجمعة الماضي، توقيع اتفاقية لإعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، التي تضمنت إقرار السلطات في القاهرة بأحقية الرياض في جزيرتي صنافير وتيران، اللتين تقعان شمالي البحر الأحمر عند مدخل خليج العقبة.

وتقع جزيرة تيران في مدخل مضيق تيران، الذي يفصل خليج العقبة عن البحر الأحمر، وتبعد 6 كم عن ساحل سيناء الشرقي، وتبلغ مساحتها 80 كيلومتراً مربعاً، أما جزيرة صنافير فتقع بجوار جزيرة تيران من ناحية الشرق، وتبلغ مساحتها حوالى 33 كيلومتراً مربعاً.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.