الرئيسية الأولى

الجمعة,4 ديسمبر, 2015
المناضل محمد عبو انتبه !! انهم يريدون استعمالك لتجريم البوعزيزي مع القضقاضي ..

مهما اختلفنا مع سياسات المناضل محمد عبو ومواقفه ، ومهما انتقدنا خياراته وضعّفنا بعضها وارتفعنا بإسم البعض الآخر ، فلا يمكن أبدا المزايدة على وطنية الرجل او انحيازه الى صف الثورة ، وعلينا ان ننطلق في جميع مآخذنا من نوافذ الاجتهاد والخيارات وليس غير ذلك ، في هذا السياق وبهذه الشروط يمكن الاحتجاج الشديد على اسهام محمد عبو في الدعوة الى مؤتمر وطني لمكافحة الارهاب بتاريخ 17 ديسمبر ، وهو يعلم جيدا ان من اشتركوا معه في اقتراح هذا التاريخ كانوا بالامس القريب معاول تهدم رمزية سبعطاش ، وتوعدوا تونس ان هي احتفلت بمحطة الانطلاق نحو الانعتاق ، بأنهار من الدم وفعلا ارادوها مجزرة حين شارفوا على اغتيال الرؤساء الثلاث ، ليعلم السيد عبو جيدا ان الذين ارادوا الربط بين تاريخ الشرارة الاولى لثورة السابع عشر ومؤتمر الارهاب انما يرغبون في تذكير الشعب بما جنته عليه هذه المحطة ، وسعوا ويسعون وسيسعون الى مسح هيبتها وطمس بريقها استعدادا لاعتبارها يوم حداد وطني .

ليس اكثر استهزاء بالثورة وامعانا في طمسها وتشويهها من ان تقرن دماء الشهداء والعربة وبوزيد وبوزيان والقصرين والبوعزيزي وتلك الايام المشرقة المشبعة بالنضال والتضحيات وتلك المحطة الاستثنائية في تاريخنا والمفخرة التي عرّفت العالم على وطننا بطريقة لم تشهدها بلادنا من قبل ، ليس أشنع من أن يقرن كل هذا الشرف بالغدر وابو عياض والذبح والرعاة والانفجارات ..من له المصلحة في المزج بين فرحة الشعب الكبرى وبين جرائم ترتكبها داعش في حق ابنائنا وثورتنا ..من ذا الذي يريد مخادعة تونس واقناعها بأن عود الثقاب الذي اشعله البوعزيزي لينير به طريق المجد ، إنما أوقد به الفتنة والاقتتال ؟ لمصلحة من يقرن محمد البوعزيزي والدكتور حاتم الطاهر بالقضقاضي وكمال زروق.

السيد المناضل محمد عبو ان الفرق لشاسع في المعنى والمبنى بين الاحتفالات وما تعنيه من فرحة وفخر وتهاني ، وبين العزاء وما يعنيه من تآزر ومواساة وتدبر وتمعن ..وان جميع قواميس العرب عليلها وسليمها كانت متنافرة لغة واصطلاحا في التعريف بالاحتفالات وما تعنيه من بهجة ومعالجة المصائب وما تعنيه من تدبر..ايها المناضل غير المشكوك في ولائه لثورة الشعب ، عليك ومن معك ان تثبتوا النصر على منظومة القمع ، تعلنوا الافراح و تجاهروا بها ، حتى اذا انهت البلاد احتفالاتها وتم تثبيت المحطة كمفخرة وفرحة وسرور دورية سنوية لا تخضع للمزايدات ، قمنا جميعا بالتعبئة لمؤتمر ضد الارهاب ، يستهدف ابو عياض ولا يستهدف محمد البوعزيزي ..ويبحث طمس الارهاب الاعمى و لا يبحث طمس الثورة الحلم .

نصرالدين السويلمي