الرئيسية الأولى

الجمعة,26 فبراير, 2016
لما تستعذب هذه المرأة تسافد الذكور ..رجاء تهاجم المصمودي !

الشاهد _ هاجمت الدكتورة رجاء بن سلامة مدير مركز الإسلام والديمقراطية رضوان المصمودي على خلفية تعليق نشره ذكر فيه عبارة قوم لوط ، وتبدو الدكتورة المعروفة بدفاعها عن نشاط الشواذ وتبنيها مواقف مخلة بثقافة التوانسة جارحة لثوابتهم ناكرة في هويتهم، هالها أن يستعمل المصمودي عبارة قوم لوط وهي عبارة دارجة عرفا وشرعا ، وبما أن السيدة رجاء ليس لها في الشرع ولا في العرف فقد تحركت حميتها تجاه الشواذ مثلما تحركت من قبل تجاه الخمر فطالبت بالكف عن تحريمه والزنا وطالبت باعتباره علاقة سليمة ، كما سبق ودعت إلى يوم العناق ندبت فيه العشاق للإلتقاء في شارع الحبيب بورقيبة وتقبيل بعضهم البعض نكاية في أهل الحياء والحشمة والتقاليد، بل نكاية في المجتمع التونسي وجميع المجتمعات العربية والمسلمة التي لا تقر التسافد في الطرقات العامة وتعتبر الحياة الجنسية بين الأزواج لها خصوصياتها تحميها من العبث والإسفاف وتحميها أكثر من الهيجان الإيديولوجي الذي وصل بالبعض إلى درجة التعفن والتحلل ، ومن غرائب ما دعت له بن سلامة ، الثورة على الأئمة يوم الجمعة ، حين طالبت بإحداث الهرج والتمرد على الأئمة .

وكانت رجاء والعديد من النشطاء ممن يقولون بقولها انخرطوا بُعيد الثورة بقليل في مشاغبة الشعب التونسي بإحداث بؤر توتر وذلك لإشغاله عن ثورته ، وإنهاك طاقته واستنزافها لصالح الثورة المضادة ، وبينما يصارع أحرار ثورة الحرية الكرامة على جبهة الحقوق والحريات والتوزيع العادل للثروة ويقاتلون من أجل الوقوف في وجه عواصف الثورة المضادة المدعومة بقوة من الداخل والخارج ، تتفرغ رجاء وصويحباتها وأصحابها إلى وخز الفطرة وتغوير الذوق والإستماتة في واد الزواج ومسخ ثنائية الأنثى والذكر التي فطر الله الناس عليها بل والحيوان و الزواحف والحشرات و النبات ، والترويج لذكر يفحش على ذكر!! ليت شعري لما تتمتع هذه الأنثى بهكذا مشاهد وتتبناها وتجعلها هدفها في الحياة تميل إليها دون مشاهد الفطرة السوية ؟

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.