الرئيسية الأولى

الإثنين,14 سبتمبر, 2015
لماذا فشلت مسيرة المصالحة

الشاهد _ لا يتطلب الجواب على هذا السؤال الكثير من الفطنة ، ولا التريث لحشد المعطيات واستحضار الحيثيات ، فالأمر ابسط من ذلك بكثير ، لقد فشلت مسيرة السبت لان الطيف الغالب من الذين اعدوا لها واشرفوا على فعالياتها ، هم انفسهم سبق واعدوا لمسيرات سابقة جميع مطالبها ضد مطالب السبت ، فبينما سيروا مظاهراتهم سنوات 2012 و 2013 ليس لنصرة المصالحة فحسب ولا للتطبيع فقط ، بل لترقية الذين يعارضون التصالح معهم اليوم ، وتقديمهم لحكم تونس بدل الترويكا ، هم اليوم يعارضون التصالح مقابل اعادة المال المنهوب ، فيما وافقوا بالأمس على التصالح مع نفس الأشخاص مقابل الابقاء على اموالهم وتبجيلهم وتسليمهم مقاليد السلطة بدل الترويكا على رأسها النهضة !

لقد جنحوا الى معارضة المصالحة بعد ان “خرجوا من المولد بلا حمص” ، ونحن هنا نتحدث عن السماسرة وقطاع الطرق ، ولا نتحدث عن الأحرار الذين شاركوا في التظاهر ضد قانون المصالحة المثير ليس لأنهم خونة مردوا على الكذب واستعذبوا المؤامرات كغيرهم ، بل لأنهم بصدد مواصلة مسيرة مشرقة دشنوها ما قبل سبعطاش بكثير ، حين كانوا يواجهون آلة بن علي القاتلة ، واستمروا في الوفاء لقناعاتهم حين واجهوا غلمان آل نهيان صيف 2013 ، وهاهم يواصلون التخندق مع مبادئهم ويخرجون للوقوف ضد المشروع المشبوه ، الملغم الذي أطلقوا عليه مصالحة .

نصرالدين السويلمي