الرئيسية الأولى

الإثنين,18 أبريل, 2016
لماذا تصر هذه السيدة المثقفة على كل هذا الكم من العدمية !!!!!!

الشاهد _ غريب أمر الدكتورة ألفة يوسف وكأني بها وهبت نفسها للعدمية وارتشفت ما في تونس ودول الجوار من إحباط ومضت تجلد كل ما تقع عليها عينها ، وهي التي حباها الله ببسطة في الجمال وفي العلم وبسط لها في الرزق ، رغم ذلك تستميت في زرع اليأس ، تفتش على فسائله النشطة وبذوره السريعة الهيجان لتلقي بها في رحم المجتمع لعلها تتمكن من استهداف أكثر ما يمكن من المساحات وتخضعها للدمار، لا تلوح مركبات النقص الخَلقي والخُلقي على ألفة يوسف ولا تبدو ضحية لمأساة أو حبيسة لدوامة إجتماعية خانقة دفعتها إلى إعتناق مذهب الإحباط الشامل والتسويق للعدمية وتناقض حتى في المسائل التي أثبتها الدين والعرف والواقع والعلم ، هونت من التدخين ومن الرياضة ومن الذرية ومن الرزق ، هونت من السنن والأخذ بالأسباب التي يأمر بها الدين ويقرها ويحرض عليها العقل .

مهما تكن الامتيازات التي خسرتها الدكتورة من جراء انقشاع منظومة 7 نوفمبر لا يمكن الاتكاء عليها لتبرير أو تفسير منهجها المتشائم المضرج بالإحباط ، فبمجرد عودة المنظومة القديمة للنشاط أصبحت المناصب تحت أمرها وأكثر من السابق بكثير ولا تبدو ألفة شغوفة جدا بالمناصب وأيضا لا تلوح إمراة إنتهازية على استعداد لإجتثاث تشاؤمها وزرع باقات التفاؤل بمجرد فوزها بهذا المنصب أو ذاك .. إذا هل يجب إبادة كل إسلامي بل وكل محافظ لتنزع الدكتورة رداء الإحباط وتفتح نوافذ الأمل ، ما هي الشرائح الثقافية والإجتماعية والسياسية والفكرية التي يجب أن تختفي من تونس وتغرب من أمام الدكتورة لتعود البسمة المشرقة للسيدة ألفة يوسف وتطلق الإحباط وتدخل بالأمل وتبني به بعد الإشهار ؟

نصرالدين السويلمي
—–
تعليبق الفة يوسف
“صباح الخير
يمكن ان لا تدخن سيجارة واحدة ويصيبك سرطان الرئة…يمكن ان تنجب عشرين طفلا وتمضي شيخوختك وحيدا…يمكن ان تجمع المليارات وتموت معدما…يمكن ان تمارس الرياضة كل يوم وتموت بنوبة قلبية…
بعبارة أخرى، عش حياتك كما تشاء…لكن تأكد أنك لا تحكم مسارها…
التسليم بهذا جوهر الاطمئنان…
يومكم سكينة…”
الخوانجية يتوهمون أنهم ورثوا مفاتيح الجنان…وهم لا يمتلكون مفاتيح العقول ولا القلوب…
ان جنة انتم رعاتها اشنع من الجحيم…



رأي واحد على “لماذا تصر هذه السيدة المثقفة على كل هذا الكم من العدمية !!!!!!”

  1. ربي يلهينا بحوايجنا
    آش يهمك فيها
    إمشي عيش حياتك و خلي كل واحد يعيش حياتو
    و عوض ما تحلل شخصية ألفة إمشي حلل شخصيتك قبل على خاطر يللي يتلهى بالناس و يدخل في حاجات ما تخصوش هو يللي مجتاج تحليل نفسي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.