الرئيسية الثانية - تونس

الخميس,8 أكتوبر, 2015
لماذا تتبادل بعض الناشطات التونسيات مثل هذه الصور ؟

الشاهد _ تجاوزنا الخلاف حول الاحتلال الروسي لسوريا كما تجاوزنا السوخوي التي تنهش لحم الابرياء من الاطفال والشيوخ في حلب وريف دمشق وباقي اصقاع سوريا ، ايضا تجاوزنا رفع العلم الروسي ومعه صور بوتين ، وحاولنا ان ندرج ذلك ضمن الراي الفاسد او البوصلة المعطوبة ، او أي من العلل الطارئة والاخرى المزمنة ، لكن ما لا يفهم ان تعمد بعض الفتيات والنساء التونسيات الحاقدات على المقاومة السورية والمناصرات بلا هوادة لرائد البراميل المتفجرة وصاحب افضع المجازر في العصر الحديث ، الى ارفاق صور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فوق جدارهن وتبادلها مع آخرين ، والغريب انه ومن بين آلاف الصور التي تعج بها النت وتزخر بها محركات البحث ، لم تجد بعض مشجعات الاحتلال الروسي غير ارفاق صور بوتين عريان وفي اخرى يغمض احد عينيه ! هل يدخل هذا السلوك ضمن تشجيع حلف الممانعة ، او ضمن الاخلاق القومية السمحة ؟ قد لا يكون هذا ولا ذاك . بل قد تكون بعض الفتيات يحاولن استفزاز مناصري الثورة السورية بمثل هذه الصور ، ولا نحسب انها الطريقة الموفقة لذلك .. ولا نخال ان قائد جيش الاحتلال الروسي وهو في عقده السابع ، يصلح ان يكون النموذج الجيد لفارس الاحلام .

نصرالدين السويلمي