أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,18 يناير, 2016
لماذا إختفى الطيب البكوش؟ و ماهو مستقبله السياسي؟

الشاهد_بشكل مفاجئ أعلن رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد ضمن التحوير الوزاري الأخير التخلّي عن وزير خارجيته السابق و القيادي في نداء تونس الطيب البكّوش و تعويضه بمستشار رئيس الجمهورية للشؤون الخارجية خميس الجهيناوي لينطلق مباشرة إثر الإعلان جدل مزدوج يتعلّق أساسا بمصير البكوش بعد مغادرته الوزارة من جهة ببديله المثير لحفيظة كثير من التونسيين من جهة أخرى بحكم تاريخه و ماضيه.

 

منذ مغادرته لوزارة الخارجيّة و تسليمه الحقيبة لخلفه خميس الجهيناوي إختفى الطيب البكّوش عن الظهور و لم يصدر أيّ موقف بشأن الأزمة الأخيرة التي تعصف بنداء تونس و الإستقالات المتتالية حتّى بعد مؤتمر سوسة التوافقي الذي لم يحضره وسط تردّد أنباء كثيرة عن ممكن مغادرته هو أيضا لسفينة نداء تونس أو ممكن تعيينه في منصب ضمن الفريق الرئاسي للباجي قائد السبسي خلفا للجهيناوي نفسه و إلى حدّ اللحظة لا يزال مصيره مجهولا و مستقبله السياسي غامضا في إنتظار ما ستفصح عنه الأيام القادمة من متغيرات بعد إنسداد الأفق مجددا في نداء تونس.

 

بعض التقارير الصحفية نقلت عن مقرّبين من الطيب البكّوش أنّه لم يغادر سفينة نداء تونس و أنّه بصدد إجراء مشاورات واسعة بعيدا عن الأضواء لتقديم مبادرة خاصّة لرأب الصدع داخل الحزب أمّا عن مستقبله السياسي فتقول التقارير الصحفية ذاتها أنّه قد يقبل منصب الأمانة العامة لإتحاد المغرب العربي المقترح عليه أمّا عن الظهور الإعلامي فقد أوردت أنّه خيّر الإبتعاد عن التعاطي مع الصحافة بسبب سوء تأويل تصريحاته الأخيرة قبل مغادرة الوزارة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.