عالمي دولي

الإثنين,30 مايو, 2016
للمشاركة ضد داعش..تركيا تشترط تخلي امريكا عن الأكراد

الشاهد_ اشترط وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الاثنين، تخلي الولايات المتحدة عن المسلحين الأكراد للمشاركة في الحرب ضد داعش في سوريا.

وقال أوغلو في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة اليابانية طوكيو: “ما نتحدث بشأنه مع الأميركيين هو إغلاق جيب منبج في أقرب وقت ممكن، وفتح جبهة ثانية”، في إشارة إلى منطقة يسيطر عليها داعش وهي محاذية للحدود التركية.

وأضاف أوغلو: “إذا جمعنا قواتنا، لديهم (الأميركيون) قواتهم الخاصة ولدينا قواتنا الخاصة، ونحن نقول نعم يجب فتح جبهة جديدة لكن ليس بمشاركة حزب الاتحاد الديموقراطي ( الكردي)”، وفق ما أفادت وكالة ” فرانس برس”.

واعتبر أوغلو أن معارضين سوريين عرب مسلحين ومدعومين من قبل القوات الخاصة التركية والأميركية، وكذلك من دول أخرى حليفة مثل ألمانيا وفرنسا، يمكنهم “بسهولة” التقدم باتجاه مدينة الرقة (شمال) التي يسيطر عليها داعش منذ عام 2013.

وأعرب الوزير التركي عن خيبة أمله من الولايات المتحدة، قائلا إنها لا تفي بوعودها، في إشارة إلى تأخرها في تسليم البطاريات المضادة للصواريخ إلى أغسطس المقبل.

وتشن ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” منذ الأسبوع الماضي هجوما مكثفا على ريف الرقة الشمالي معقل داعش الرئيسي في سوريا، وتساند هذه الميليشيات قوات خاصة أميركية.