سياسة

الجمعة,5 يونيو, 2015
لطفي زيتون: ندعو الجبهة للحوار.. نحن اخوة و يجب ان نكون صفا واحدا

الشاهد_قال القيادي في حركة النهضة في حوار عبر امواج موزاييك اليوم الجمعة 5 جوان 2015، إنّ أولى أولويات النهضة بقيادة رئيسها راشد الغنوشي هي المحافظة على مصلحة البلاد.

وتابع ”نريد أن نصبح حزبا مؤهلا لكسب ثقة الشعب، لابد من تغييرات ضرورية ليرى التونسيين أنّ النهضة قادرة على إدارة شؤون البلاد، وندعو التونسيين الى تصديقنا لانّنا بذلنا جهدا لنتغيّر ”.

وأفاد بأنّ بعض الأطراف في العالم العربي كانوا يرون أن وجود النهضة في الحكم ليس من مصلحتهم، مقرا بأنّ الحركة بدورها لم نبذل الجهد الكافي لتوضح سياسيتها ورؤيتها للشعب التونسي وهو ما أدى إلى مرورها بضغط من الشارع بعد اغتيال الشهيد محمد البراهمي ومرورها بصعوبات داخل الحزب بينّ مؤيد ومعارض لخروجها من الحكم، لكن أبناء الحركة مصطفون في خط سياسي واحد واستوعبوا الطريقة التي أدار بها الغنوشي المرحلة.

 

وأكّد أنّ راشد الغنوشي دعا القيادي في الجبهة الشعبية حمة الهمامي للحوار وأفاد في سياق ذاته انه اتصل بدوره بحمة الهمامي وابلغه رغبة الغنوشي زيارته في مقر الحركة إلا أنّ الهمامي لم يرد عليه إلى اليوم.

وأوضح أنّ الخلاف مع الجبهة الشعبية ليس بالحجم الذي يظهر للناس متابعا ”نحن أخوة ويجب أن نكون صفا واحدا من اجل الخروج بتونس من هذا الوضع الصعب، نحن ندعو إخوتنا في الجبهة للحوار”.

واعتبر انّ النهضة هي الحزب الأول أو الثاني في الساحة السياسية في تونس ومطلوب منها التصرف كالأخ الأكبر ليس فقط للجبهة بل لكل الاحزاب في تونس، على حد تعبيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.