سياسة

الخميس,5 نوفمبر, 2015
لطفي زيتون: الخريطة السياسية تغيرها صناديق الاقتراع لا المشاكل الداخلية للاحزاب

الشاهد__اعتبر القيادي بحركة النهضة لطفي زيتون في تدوينة على صفحته عبر الفايسبوك تعليقا على الأحداث السياسية وأهمها إمكانية إنقسام نداء تونس وفقدان كتلته البرلمانية الأغلبية النسبية، أن الخلق الرئيسي في السياسة هو احترام العهود والمواثيق، وأنه ليس اغلظ من ميثاق يقطع مع الشعب باحترام قراره الذي يعبر عنه من خلال صناديق الاقتراع ومن هناك كان الانقلاب على حكم الشعب اشنع الجرائم ..

 

واعتبر زيتون في ذات التدوينة أن المحيط الاقليمي بعد التحول في المملكة السعودية وبعد الانتخابات التركية وتفاقم المأزق في الدول التي حاولت اعادة عقارب الساعة الى الوراء ينزع حجة الذين لا يرون في سياسة التوافق الا استجابة لاكراهات الخارج ..


وقال أن التوافق هو حاجة وطنية بالاساس وتعامل راشد مع تفتت المرجعيات الذي خلفته الديكتاتورية كما تسبب فيه انسجان الاحزاب في غيتوهات الايديولوجيا وانبتاتها عن الحاجات المادية الحقيقية للشعوب ما جعل هذه الاخيرة لا تجد من تضع فيه ثقتها كاملة فتوزعها على من ترى فيهم بعض الاهلية ورسالتها اليهم : توافقوا واحكموا مع بعض .. البديل عن ذلك ليس ان يسجن احد الاخر كما كان يحصل في الماضي بل الخراب والحرب الاهلية ..
احفاد نيرون واخوان بشار لا يرون باسا في تخريب اوطانهم .. نحن لن نفعل ولن نتخلى عن سياسة التوافق مادامت اوطاننا في حاجة اليها ..


الخريطة السياسية تغيرها صناديق الاقتراع وليس المشاكل الداخلية للاحزاب