نقابات

الثلاثاء,7 يوليو, 2015
لسعد عبيد: المنظمة ستؤجل تنفيذ الوقفة الإحتجاجية لدفاع عن منظوريها بعد رفع حالة الطوارئ

الشاهد_أكد الأمين العام للمنظمة التونسية للشغل محمد لسعد عبيد أمس الاثنين خلال ندوة صحفية بالعاصمة، ندد خلالها المجلس النقابي الوطني للأئمة وإطارات المساجد المنضوي تحت المنظمة التونسية للشغل، بالقرارات الحكومية القاضية بإغلاق 80 مسجدا وعزل عددا من الأئمة، أن المنظمة متشبثة بالدفاع عن منظوريها بالطرق السلمية وأنها لن تتراجع عن تنفيذ الوقفة الإحتجاجية بل ستنتظر رفع حالة الطوارئ.

ودعا عبيد إلى عدم توظيف مواجهة الإرهاب للتراجع في الحريات وخاصة حرية التدين واتهام المساجد وإطارتها بالتشدد والإرهاب، قائلا أن قرار حالة الطوارئ أحال دون تنفيذها الوقفة الاحتجاجية المقررة يوم 8 جويلية بالقصبة لتنديد بالقرارات التعسفية المسلطة على الإئمة والمساجد بعد أن تسلمت المنظمة الترخيص في ذلك من وزارة الداخلية إلا ، مشيرا إلى أن حالة الطوارئ فرضت كرد فعل على هذه الوقفة.


وقد أكد المجلس النقابي الوطني للأئمة وإطارات المساجد على ضرورة وضع مقاربة شاملة ثقافيا واجتماعيا ودينيا، وعدم الإقتصار على المعالجة الأمنية وتفعيل دور الأسرة والمدرسة والمسجد والتركيز على معالجة الأسباب مع مواجهة الآثار.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.