نقابات

السبت,15 أغسطس, 2015
لسعد اليعقوبي : وزارة التربية تسعى الى بعث مدارس موازية

الشاهد_قال لسعد اليعقوبي كاتب عام نقابة التعليم الثانوي في برنامج لكسبراس مع مهدي كتو وسفيان بن حميدة إن قرارات وزير التربية هي إجراءات خارج إطار الحوار الوطني ومسقطة ولم يتم الحسم فيها بين الأطراف الفاعلة في الحوار ولم يتم فيها التوافق مع أنها مازالت مطروحة على طاولة الحوار وليست من قرارات الوزارة ، مع سعي الوزارة لإنشاء مدارس موازية لتقنين الدروس الخصوصية عكس مايتم ترويجه.

 

 

وأشار اليعقوبي أن قرار إلغاء نسبة ال20 % من معدلات البكالوريا قرار مسقط وارتجالي مشيرا أن نسب النجاح في البكالوريا نزلت هذه السنة وأكثر من 10 آلاف رسبوا بشكل إضافي مقارنة بالسنة الماضية مطالبا بإلغاء النسبة مع الرفع في نسبة نجاح التلاميذ وذلك بنزع ال 20 بالمائة ونجاح 80 بالمائة من التلاميذ وهو المنشود.

 

 

وأضاف اليعقوبي أن المنظومة التربوية الجيدة عليها أن تكون بنسب نجاح جيدة ومستوى جيد ، والقرار الحالي ستكون نتائجه نسب رسوب كبيرة وسط تدني المستوى الحالي دون إصلاح المستوى والبرامج ، مضيفا أنه وجب على الوزارة التريث لأن الحوار الوطني فيه من الخبراء ما يكفي لتقديم الإجابات.

 

 

وفي موضوع الدروس الخصوصية أشار أن هناك عديد اللجان التي تعمل على المسألة ومقترحات الوزارة غريبة عكس ما يروج في وسائل الإعلام ومن ذلك تقنين الدروس الخصوصية ومأسستها بأن لأن الوزارة لا تسعى الى القضاء على الدروس الخصوصية بل بإيجاد مدرسة موازية تتمثل في مراكز للتدارك خارج الإطار المدرسي لتدريس الدروس الخصوصية وهذا فيه خطورة على المنظومة التربوية عامة حسب قوله.

 

 

وعلى صعيد آخر قال لسعد اليعقوبي إن النقابة رفضت مأسسة الدروس خارج الفضاء المدرسي بسن قانون يجرم ويمنع الدروس من أي كان وإعادة العملية التربوية الى المدرسة وإتحاد الشغل مع منع الدروس الخصوصية ومع تطبيق القانون وتجريم التجاوز في الدروس الخصوصية.

وأشار اليعقوبي أن الزمن المدرسي وجب تغييره لأنه لم يعد مواكبا للحياة اليومية وفيه عوامل تتجاوز المدرسة ووزارة التربية والنقابة مع التغيير ولكن بعد الحوار والنقاش في هذا الموضوع مشيرا أن الحوار الوطني مازال في طور التشاور.