مختارات

الأربعاء,7 أكتوبر, 2015
لزهر العكرمي كلف بمهمة الوزارة وفق منطق الترضيات ولم تكن له مهام حقيقية لذلك كانت إستقالته متوقعة

الشاهد_قال النائب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية أن استقالة الوزير المكلف بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب لزهر العكرمي، تؤكد ما ذهبت اليه الجبهة الشعبية حول الحكومة التي جمعتها المناصب وفرقتها الحسابات السياسية، معتبرا أن التشكيل الحكومي كان منذ بدايته عجيبا وكان خاضعا لمنطق تقاسم المناصب التي طغى عليها منطق الترضيات.

واعتبر عمروسية في تصريح للشاهد أن الحزب الحاكم نداء تونس تشقه خلافات يهيمن عليها الطابع الشخصي والجهوي والفكري، تنبئ ببداية تفكك الحزب وبايام صعبة سيواجهها الائتلاف الحكومي.
كما أوضح القيادي بالجبهة الشعبية أن لزهر العكرمي كلف بمهمة الوزارة وفق منطق الترضيات ولم تكن له مهام حقيقية، لذلك كانت استقالته مقبولة ومتوقعة.