عالمي دولي

الثلاثاء,3 نوفمبر, 2015
لجنة برلمانية بريطانية ترفض شن ضربات جوية بسوريا

الشاهد _ أكدت لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية في بريطانيا، اليوم الثلاثاء، رفضها شن ضربات جوية في سورية، معتبرة في تقرير أنه يتوجب على لندن بالأحرى التركيز على الجهود الدبلوماسية لإحلال السلام في هذا البلد.

وقال أعضاء اللجنة في تقريرهم “نعتقد أنه لا يجوز أن يكون هناك توسع بالعمل العسكري البريطاني في سورية دون استراتيجية دولية متناسقة تكون لها فرص واقعية لدحر عصابة داعش الارهابية ووضع حد للحرب الأهلية في سورية”.

وقال رئيس اللجنة النائب المحافظ كريسبين بلانت “هناك عدة التزامات عسكرية غير منسقة بين عدد كبير من الفاعلين الدوليين في العراق وسورية، وأن جعل الوضع العسكري أكثر تعقيدًا أيضًا من شأنه أن يحرفنا عن الهدف الرئيسي وهو إنهاء آلام الشعب الذي يعاني من هذه الأيديولوجية الخطيرة والوحشية والمتخلفة”.

وأوصى التقرير الحكومة بالتركيز على الجهود الدبلوماسية الهادفة إلى إحلال السلام.

ويشن الجيش البريطاني حاليًا ضربات ضد عصابة داعش في العراق في إطار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ويرغب رئيس الحكومة ديفيد كاميرون بتوسيع هذه الضربات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.