أهم المقالات في الشاهد

السبت,9 أبريل, 2016
لجنة المصادرة تؤكّد تهريب مليارات من تونس إلى سويسرا عبر بنما

الشاهد_في الوقت الذي إستقبلت فيه الرأي العام في تونس تسريبات ما بات يعرف بـ”أوراق بنما” بالكثير من الجدل و الغليان الذي قابلته الحكومة بإعلان فتح ثلاث تحقيقات و تقابله مجلس الشعب بتكوين لجنة تحقيق برلمانيّة خرجت لجنة المصادرة بدورها عن صمتها و دخلت الجدل بقوّة كاشفة عن شركات وهمية وحسابات سرية لشخصيات تونسية نافذة، ووفقا لما كشفه مصدر مسؤول من لجنة المصادرة فقد تم اكتشاف 3 شركات وهمية من بينها شركة “دافوس” التابعة لصخر الماطري وقد تم تأسيسها في بنما.

ووفقا لما ذكره المصدر في تصريح صحفي اليوم السبت 9 أفريل 2016، فقد تم تأسيس هذه الشركة عبر 6 مكالمات هاتفية جمعت صخر الماطري بمؤسسي الشركة، كما تم اكتشاف شركتين اثنتين الأولى تابعة لبلحسن الطرابلسي والثانية لرجل أعمال تونسي له علاقة ببلحسن الطرابلسي.

وأضاف المصدر من لجنة المصادرة أن الحسابات المخصّصة لتهريب الأموال من تونس التي تم كشفها والتابعة للشركات الوهمية موجودة في سويسرا وقد نجحوا في تهريب المليارات بالتعاون مع بعض الأطراف من تونس.

وبين ذات المصدر أن بعض المحامين تورطوا فعلا في هذه الشركات الوهمية الثلاث لصخر الماطري وبلحسن الطرابلسي ورجل أعمال ثالث، أما المحامون فكانوا همزة وصل وعنصرا مساعدا على تهريب الأموال من تونس.

وتابع:” هذه أبحاثنا وتحقيقاتنا التي أجريناها لكن نعتقد أن تقرير بنما والذي سيتم كشفه  يتحدث عن أسماء وشخصيات نافذة والثابت أن صخر الماطري وبلحسن الطرابلسي على علاقة بشركات وهمية موجودة ببنما”

وقال المصدر من لجنة المصادرة:” لقد تلقينا في الساعات الماضية تقريرا من باحثة وصحفية من كولومبيا أكدت لنا وجود أموال ضخمة مهربة، وقد طالبنا بإبلاغ المعلومة للسلطات التونسية لإرجاع الأموال المنهوبة التونسية الموجودة في كولومبيا وطالبت بفتح بحث تحقيقي عاجل” مؤكدا أن اللجنة التابعة لوزارة أملاك الدولة المهتمة بالأموال المهربة ستفتح تحقيقا عاجلا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.