رياضة

الإثنين,16 نوفمبر, 2015
لجنة القيم في الفيفا توقف مسؤولين من نيبال ولاوس

الشاهد_قالت لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الاثنين إنها أوقفت مسؤولين اثنين من نيبال ولاوس لحصولهما على أموال خلال انتخابات الاتحاد الدولي وهو ما يعزز من الخطوات المتخذة للقضاء على الفساد الذي ضرب الرياضة على المستوى الدولي.

وتم إيقاف جانيش ثابا رئيس اتحاد كرة القدم في نيبال لعشر سنوات وتغريمه 20 الف فرنك سويسري (19870 دولارا) بينما تمت معاقبة فيفيت سيهاتشاكر رئيس اتحاد لاوس بالإيقاف لعامين إضافة لتغريمه 40 الف فرنك.

ودخل الفيفا في حالة من الفوضى في مايو آيار الماضي بعد لائحة الاتهام الأمريكية التي صدرت ضد 14 مسؤولا كرويا – من بينهم اثنان من نواب رئيس الفيفا – ومسؤولين تنفيذيين في شركات للتسويق بسبب مزاعم تتعلق بالفساد. وتم إيقاف سيب بلاتر رئيس الفيفا قبل الانتخابات التي ستجري في فبراير شباط المقبل لانتخاب قيادة جديدة ستواجه مهمة تطهير الرياضة.

وأوضحت لجنة القيم ان ثابا “أساء التصرف عدة مرات .. من بينها قبول أموال من مسؤول آخر لتحقيق مكاسب شخصية وعائلية” وذلك فيما يتعلق بانتخابات عضوية اللجنة التنفيذية للفيفا في 2009 و2011.
وأضافت ان سيهاتشاكر قبل أموالا من مسؤول آخر فيما يتعلق بانتخابات 2011.
وفي نيبال قال اندرا مان ثولادار الامين العام للاتحاد النيبالي “يجب أن نتقبل قرار الفيفا. سيتم عقد اجتماع للجنة التنفيذية للاتحاد النيبالي في غضون 14 يوما المقبلة وسنتخذ القرار بشأن المسار المستقبلي”.
وجانيش ثابا هو عضو بالبرلمان في نيبال وهو شقيق كمال ثابا النائب الجديد لرئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية.

ويرى كارما تسيرينج شيربا نائب رئيس الاتحاد النيبالي – والذي يخوض صراعا في ساحات القضاء ضد ثابا بشأن طريقة إدارة الاتحاد المحلي – ان الإيقاف يمثل فرصة للتغيير.
وقال “حان الوقت الآن أمامنا لدفع الكرة النيبالية نحو اتجاه جديد. سنبدأ باجتماع اللجنة التنفيذية إلا أن هناك الكثير من العمل أمامنا”.

ويواجه بلاتر الرئيس الموقوف للفيفا تحقيقا جنائيا في سويسرا بشأن مليوني فرنك سويسري تم دفعها من الفيفا لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي. والاثنان موقوفان بشكل مبدئي وقد نفيا ارتكاب أي مخالفات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.