سياسة

الخميس,7 أبريل, 2016
لجنة الحقوق و الحريات تطالب بتشريكها في زيارات كل من رئيسي الجمهورية و الحكومة إلى الخارج

الشاهد_شددت لجنة الحقوق والحريات المجتمعة أمس الأربعاء على دور المؤسسة البرلمانية في المساهمة في رسم معالم السياسات الخارجية للبلاد، من خلال الاستشارات التي يقوم بها البرلمانيون أو عبر جلسات الاستماع مع الخبراء والمختصين.

كما بيّنت اللجنة خلال عرضها لورقة عمل تتعلق بضبط الدبلوماسية البرلمانية وتطوير العلاقات مع برلمانات الدول الصديقة دور الديبلوماسية في تأسيس التكامل بين الجهاز التنفيذي والجهاز التشريعي من خلال استحداث آليات فعّالة للتنسيق بين الطرفين.
وشدّدت اللجنة

وأكّد أعضاء اللجنة على أهمية تشريك ممثّلين عن اللجنة في الزيارات التي يؤدّها كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة إلى الخارج لحضور القمم الدولية، داعين إلى ضرورة إطلاع اللجنة على كافة الأنشطة المتعلقة بالتعاون الدولي.

وقد تقدّم عدد من أعضاء اللجنة بمقترحات لتطوير عمل لجنة العلاقات الخارجية، تضمّنت تشكيل لجنة مشتركة بين مجلس نواب الشعب والحكومة بغرض تحديد أولويات السياسات الخارجية، وعقد لقاءات دورية لدراسة تطوّرات الوضع الإقليمي.

يذكر أن لجنة الحقوق والحريات عبّرت في أكثر من مناسبة عن استيائها من عدم تمثيلها في الشؤون الخارجيّة لتونس، وطالبت أيضا بحضور رئيس المجلس محمد الناصر في اجتماعاتها لتحديد صلاحياتها وطرق أنشطتها