عالمي عربي

الخميس,17 ديسمبر, 2015
لبنان يرفض طلبا بتسليم هانيبال القذافي للنظام السوري

الشاهد_ذكر مصدر قضائي لبناني أمس الأربعاء رد وزير العدل اللبناني طلب النظام السوري تسليمه هانيبال  القذافي نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، والذي تم استدراجه الأسبوع الماضي من سوريا وتسليمه إلى قوى الأمن الداخلي اللبناني.

 

 

وقال المصدر لوكالة الأناضول : إن وزير العدل اللبناني اللواء أشرف ريفي رفض طلب “النظام السوري استرداد القذافي الذي كان يقيم في سوريا بناء على لجوء سياسي”.

 

وأوضح أن “وزارة العدل في دمشق بعثت رسالة بتوقيع القاضي خلف حسين الغزاوي إلى المدعي العام التمييزي في لبنان القاضي سمير حمود، مفادها أن القذافي اختُطف في سوريا واقتيد إلى لبنان، وهو لديه إقامة مشروعة في سوريا إثر حصوله على الحق في اللجوء السياسي”.

 

وكان أعلن عن اختطاف هانيبال القذافي الخميس الماضي شرق لبنان، بعد استدراجه من سوريا على يد مجموعة مسلحة لبنانية، قبل أن يتم تسليمه في اليوم التالي إلى قوى الأمن الداخلي اللبناني.

 

وأصدر قاض لبناني الاثنين الماضي مذكرة توقيف بحق هنبعل بتهمة “كتم معلومات” عن قضية اختفاء رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام موسى الصدر في ليبيا قبل 37 عاما.

 

يشار إلى أن الطائفة الشيعية في لبنان تحمّل معمر القذافي مسؤولية اختفاء الصدر الذي شوهد للمرة الأخيرة في ليبيا يوم 31 أغسطس/آب 1978، بعد أن وصلها بدعوة رسمية يوم 25 من الشهر ذاته مع رفيقيه.

 

لكن النظام الليبي السابق دأب على نفي هذه التهمة، مؤكدا أن الثلاثة غادروا طرابلس متوجهين إلى إيطاليا، بينما نفت الأخيرة دخولهم أراضيها.

 

وكان القضاء اللبناني أصدر مذكرة توقيف في حق معمر القذافي عام 2008 بتهمة التحريض على “خطف” الصدر