مختارات

السبت,3 أكتوبر, 2015
لا وجود لعلاقة صدامية مع منظمة الاعراف و بعض الإشكاليّات ماتزال قائمة في القطاعين العام و الخاص

أكد الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي في تصريح لموقع الشاهد، أنه لا وجود لعلاقة صدامية مع منظمة الاعراف، بل مجرد اختلافات في وجهات النظر، يدافع فيها كل طرف عن منظوريه من خلال طاولة الحوار والتفاوض للتوصل الى حلول في صالح كل الأطراف.

وقال المباركي أنه تم الانتهاء من مفاوضات الزيادة في الاجور في القطاعين العام والخاص، معتبرا ان بعض الاشكاليات مازالت قائمة بالنسبة للقطاع العام في قطاع التعليم العالي وقطاع الصحة، الى جانب بعض الاشكاليات القائمة في القطاع الخاص الذي سيعود فيه الطرفين الى المفاوضات للتوصل الى اتفاق يمكن العاملين فيه حقوقهم.

واعتبر محدثنا ان الحديث عن هدنة وتصادم يحيل الى اننا أمام حرب بينما الواقع أن هناك سلما واستقرارا، مشيرا الى أن الاتحاد العام التونسي للشغل يسعى الى انهاء المفاوضات للتوجه الى الملفات الكبرى الاخرى مثل التشغيل والتنمية.

الشاهداخبار تونس اليوم



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.