رياضة

الجمعة,4 مارس, 2016
لا دليل على شراء ألمانيا أصواتا خلال المنافسة على استضافة مونديال 2006

الشاهد_قالت شركة “فريشفيلدس” للمحاماة التي تعمل بتكليف من الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة إنه لا دليل على شراء ألمانيا أي أصوات خلال المنافسة على استضافة نهائيات كأس العالم 2006، لكنها لا يمكن استبعاد ذلك بصورة قاطعة.

يأتي ذلك في وقت أعرب فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن أسفه “لإعاقة” عدة “شهود رئيسيين” التعاون في تحقيق بشأن نيل ألمانيا حق تنظيم المونديال.

وقال كريستيان دوف المنتمي لشركة فريشفيلدس في مؤتمر صحفي “لا نملك أي دليل على شراء أصوات”.
وأضاف دوف أنه رغم ذلك لا يمكن استبعاد شراء الأصوات بصورة قاطعة، لأن شركته لم تكن قادرة على الحديث إلى جميع المعنيين بعملية التصويت.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.