أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,13 أبريل, 2016
لا توجد مشاورات رسمية حول مبادرة أفاق تونس لتكوين كتلة برلمانية كبرى

الشاهد_ أكد محمد الطرودي النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة الحرة في تعليقه على تصريحات بعض أعضاء كتلة أفاق تونس من حيث ان هناك توجها لتكوين كتلة قادرة أن تعيد التوازن لمجلس نواب الشعب وتضم أحزاب العائلة الوسطية من ذلك النداء والحرة وافاق تونس وكل من ينتمي لهذه العائلة من المستقلين، أنه رسميا ليست هناك أي مشاورات بخصوص هذا الموضوع.

وقال الطرودي في تصريح لموقع الشاهد أن الانضمام الى أي مبادرة من هذا القبيل ممكن في ظل النظام البرلماني ولكنه مرتبط بالبرامج الاصلاحية المطروحة.

وفيما يتعلق ببعض الانتقادات الموجهة لرئيس مجلس نواب الشعب، أوضح النائب عن كتلة الحرة بمجلس نواب الشعب ان هناك بعض التحفظات على طريقة تسيير الجلسة العامة من طرف كل من محمد الناصر ومساعده عبد الفتاح مورو، قائلا أن نواب كتلة الحزب يريدون من رئيس المجلس ومساعده ربح الوقت وان يكون الاداء اكثر فاعلية، وضرورة احترام النظام الداخلي للمجلس.

وكانت كتلة حزب آفاق تونس قد اكدت أن «عددا من النواب ماضون في التفكير جديا في “تكوين جبهة أوكتلة برلمانية كبرى تضم كل النواب المنتمين إلى تيار الوسطية الديمقراطية٬ ومن جميع الكتل ٬ في القريب العاجل”، معتبرة ان الهدف من تكوين هذه الكتلة هو “إعادة التوازن داخل البرلمان بعد التفكك الذي حدث في حزب نداء تونس وتجاوز الحسابات السياسوية الضيقة ومن أجل إرجاع إرادة الناخب التي فقدت في ظل الاستقالات والتغيرات التي طرأت على تركيبة الأحزاب داخل البرلمان”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.