أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,4 يوليو, 2016
لا بد من حسم الامور في اقرب وقت لأن اوضاعنا الداخلية لا تحتمل مزيدا من الهشاشة والضعف

الشاهد_ قال رفيق عبد السلام وزير الخارجية الاسبق ورئيس مركز الدّراسات الاستراتيجية والدبلوماسية أن  طول المشاورات حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، ليست في صالح صورة تونس في الداخل والخارج، مؤكدا أن هناك مصلحة وطنية في تسريع حسم الوضع السياسي سواء بالاعلان عن ولادة حكومة جديدة أو باقرار تعديل وزاري.

واعتبر عبد السلام في تصريح لموقع الشاهد أن البلد يحتاج اليوم الى أوسع نطاق ممكن من الاستقرار السياسي والاقتصادي، لذلك لا بد من حسم الامور في اقرب وقت لآن اوضاعنا الداخلية لا تحتمل مزيدا من الهشاشة والضعف.

وبين رئيس مركز الدّراسات الاستراتيجية والدبلوماسية ان تونس تواجه صعوبات اقتصادية و انه على الصعيد السياسي الصورة الحاصلة أن هناك غياب للاستقرار السياسي، مؤكدا على ضرورة الحسم في هذا الموضع سواء باتجاه تغيير الحكومة أو بتعديل وزاري حتى تتجه الحكومة لمواجهة الملفات والمهام الاساسية المتمثلة في التنمية والتشغيل ومجابهة الارهاب.