رياضة

الإثنين,22 فبراير, 2016
لاعب لبناني يترك الملاعب ويلتحق بتنظيم الدولة

الشاهد_نشرت صحيفة “الجورنالي” الإيطالية تقريرا حول لاعب كرة القدم اللبناني أحمد دياب، الذي التحق فجأة بتنظيم الدولة، ونفذ عملية انتحارية في سوريا، ونقلت شهادات من عرفوه حول ظروفه وطريقة تصرفه في فريقه السابق.

 

وقالت الصحيفة، في تقريرها إن أحمد دياب الملقب بأبي بكر الرياضي كان شابا يافعا، ولاعبا واعدا، نجح في تحقيق حلم طفولته بأن يصبح محترف كرة قدم، إلا أنه أنهى مسيرته مبكرا، بعد أن فجر نفسه باسم تنظيم الدولة في سوريا.

 

وذكرت الصحيفة أن أحمد كان يبلغ من العمر 25 سنة، وقد ولد وترعرع في بيروت، ومثل بقية الأولاد كان يحب ركل الكرة ويحلم بأن يصبح بطلا، وكان بالفعل بصدد تحقيق النجاح في مسيرته الرياضية، فبعد قضائه فترة مع صنف الشبان، التحق بالفريق الأول في نادي الإخاء الذي ينشط في الدرجة الأولى اللبنانية، وعرف بهدوئه وحسن أخلاقه.

 

تقرير ترجمته “عربي21”