أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,10 نوفمبر, 2015
لابد من حوار وطني يناقش نقطتي التنمية و مقاومة الإرهاب و من غير المناسب الدعوة إلى تحوير وزاري

الشاهد_قال الأمين العام لحزب التحالف الديمقراطي محمد الحامدي أنه مع بروز العديد من المسائل الوطنية الكبيرة تجدر المطالبة بحوار وطني يجمع جميع الفرقاء السياسيين والمجتمع المدني.

 

وأضاف الحامدي في تصريح خص به الشاهد أنه لا يرى من المناسب الدعوة الى تحوير وزاري، مشيرا إلى التفويض الانتخابي الذي فوض الأحزاب الفائزة لتشكيل الحكومة وتحمل مسؤوليتها في هذا.

 

وأكد الأمين العام لحزب التحالف الديمقراطي أن أهمية الحوار الوطني تكمن في مناقشته لنقطتين أساسيتين هما مقاومة الإرهاب والتنمية.

 

وأشار إلى الاقتراح الذي كان قد تقدم به حزبه وهو عقد حوار وطني من أجل وضع استراتيجيا وطنية لمقاومة الإرهاب وتغيير منوال التنمية الذي بقي على حاله منذ النظام البائد وهو منوال فاشل ويقوم على الفساد.