أحداث سياسية رئيسية

السبت,27 يونيو, 2015
لابد من إستراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الإرهاب و عهد إنتهاك الحقوق و الحريات قد إنتهى

الشاهد_تعليقا على عملية القنطاوي الإرهابية التي جدت أمس الجمعة 26 جوان 2015 إعتبر نائب رئيس حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي في تصريح للشاهد أن كل الدول يمكن ان تتعرض إلى هجمات إرهابية و أن قوتها تكمن في قدرتها على الوقوف صفا واحدا في وجه هذه الآفة.

و أكد الحلاصي أن الحل هو إعداد إستراتيجية وطنية شاملة لمواجهة هذه الظاهرة تتعاضد فيها المجهودات عبر مؤتمر وطني لمجابهة الإرهاب مشيرا إلى أن الحياة ستنتصر على الموت حتما بوحدة الصف الوطني.

من جهة أخرى قال محدثنا أن حركة النهضة ستدعو إلى مسيرة وطنية كبرى ضد الإرهاب و مصرة على عقد مؤتمر وطني لمواجهة هذه الظاهرة مضيفا أنه لابد من الفطنة و الحذر من الخطابات الإعلامية التي تستهدف الدفع بالتونسيين إلى الوراء مؤكدا أن عهد إنتهاك حقوق و حريات المواطنين التونسيين قد ولى و إنتهى في الجمهورية الثانية و دستورها الجديد.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.