أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,27 مايو, 2016
لأوّل مرّة في تونس…نشر إتفاقيات و عقود الطاقة قريبا

الشاهد_مثّلت الثروات الطبيعية في تونس موضوع جدل واسع خاصّة بعد كثرة الإحتجاجات من رمادة في ولاية تطاوين إلى الفوار من ولاية قبلي وصولا إلى جزيرة قرقنة من ولاية صفاقس ليزداد الجدل أكثر مع الإفصاح عن عدم وجود عدادات للكشف عن حجم و قيمة الإنتاج في بعض الأبار النفطيّة، و قد كان الجدل قائما منذ الثورة حول العقود الممضاة لصالح شركات إستغلال أجنبيّة.

 

وزير الطاقة والمناجم منجي مرزوق أفاد انه يجري الاعداد لنشر اتفاقيات وعقود الطاقة المبرمة مع مختلف الشركات البترولية وذلك عبر موقع “واب” الوزارة وأيضا الشركة التونسية للأنشطة البترولية وذلك في اطار تعزيز الشفافية في المجال. واضاف مرزوق، في افتتاح فعاليات ملتقى “مقاومة التلوث البحري الناجم عن المواد البترولية ” الذي يتواصل على مدى يومين، انه يجري، كذلك، الاعداد والتكوين لفرق تدخل مجهزة ومستعدة في اعلى مستوى لمقاومة كل طارئ وحادث تلوث بموانئ الصخيرة وقليبة وبنزرت وجرجيس.

 

وشدد في ذات السياق، على اهمية تنظيم ملتقى بنزرت من اجل المحافظة على البيئة عموما والبيئة البحرية من خلال ترسيخ الوعي باخطار التلوث البحري الناجم عن المواد البترولية والنقل البحري للمحروقات وتعزيز العمل المشترك في هذا الشأن .

 

وأشارت الرئيسة المديرة العامة للشركة التونسية لصناعات التكرير ببنزرت (ستير)، سلوى الصغير، من جهتها، الى ابرز ملامح استراتيجية الشركة في توفير السلامة للعمال ومنظومة الانتاج. كما تطرقت الى البرامج والانشطة الموجهة للحفاظ على البيئة من خلال مراقبة انبعاثات المواد المائية والغازات والنفايات الصلبة والنفايات الخطرة والزيوت المستعملة وغيرها من المواد.