أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,29 يونيو, 2015
لأوّل مرّة….المحكمة الإداريّة “تقزّم” إتحاد الشغل

الشاهد_في سابقة هي الأولى من نوعها أصدرت المحكمة الإداريّة في تونس حكما يقرّ التعددية النقابية و يلزم الدولة بإيقاف الإقتطاع الآلي لفائدة الإتحاد العام التونسي للشغل بعد قضية في الغرض تقدمت بها الجامعة العامة التونسية للشغل إحدى مكونات المشهد النقابي في البلاد.

و قد فتحت الثورة التونسية الباب على مصراعيه أمام التعديية كركيزة أساسية للتنافس الديمقراطي ما سمح للأحزاب و النقابات و الجمعيات بالتشكل و للتونسيين بالتنظم فتشكل ثلاث هياكل نقابية جديدة وهي إتحاد عمال تونس و الجامعة العامة التونسية للشغل و المنظمة التونسية للشغل غير أن مكانة الإتحاد و تاريخه جعلاه يبقى الطرف النقابي الأبرز و الأكبر في المشهد و الأكثر تأثيرا في القواعد النقابية.


جدير بالتذكير أن الإقتطاع لفائدة الإتحاد معمول به منذ ما قبل هروب المخلوع و تواصل الأمر بعدها و بعد هذا الحكم تصبح الدولة مجبرة على التفاوض مع مختلف الهياكل النقابل الأخرى دون إحتكار من طرف واحد و هو أمر إعتبره ملاحظون “تقزيما” و “كسرا لشوكة” الإتحاد العام التونسي للشغل.