أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,30 يونيو, 2015
لأول مرّة…السلط الأمنية و الحكومية تقرّ بوجود إخلال أمني بعد عملية إرهابية

الشاهد_لأوّل مرّة يتم في تونس الإعتراف من الأجهزة و السلط الرسمية بوجود إخلالات أمنية ساهمت في وقوع عمل إرهابي إجرامي حيث إعترف وزير الداخلية ناجم الغرسلي و رئيس الحكومة الحبيب الصيد و عدد من الأحزاب المكونة للإئتلاف الحاكم بوجود إخلال أمني وراء عملية سوسة الإجرامية التي راح ضحيتها 38 قتيلا و 37 جريحا.

وزير الداخليّة ناجم الغرسلي أصدر أمس الإثنين 29 جوان 2015 قرارا بإقالة رئيسي منطقة الأمن و الحرس الوطني بسوسة كردة فعل أولى بعد العملية الغادرة و إعترف أنه علم بالعملية في إتصال هاتفي من صاحبة النزل النائب في مجلس نواب الشعب زهرة إدريس لا عبر الإتصالات الداخلية للوزارة على عكس ما ذهب إليه الناطق الرسمي باسم وزارته محمد علي العروي.

في الأثناء و في ظل الإجماع الوطني على ضرورة تنظيم مؤتمر وطني لمكافحة الإرهاب ينتج إستراتيجية شاملة للتصدي للآفة المهددة للدولة في حد ذاتها و في ظل الإجراءات الإستثنائية التي إتخذها مجلس وزاري مضيق و طالب بتنفيذها المجلس الأعلى للأمن القومي بأقصى سرعة تشير كل المعطيات إلى أن تغييرات كبيرة ستشهدها وزارة الداخلية و المؤسسة الأمنية في الأيام القليلة القادمة و ربما في الساعات القادمة لتجاوز ممكن حدوث إخلالات أخرى ستكون عواقبها وخيمة و أكثر كارثية من سابقتها.