أخبــار محلية

الخميس,6 أكتوبر, 2016
لأنّه “ملتحي”…ناجي جلول يرفض إمضاء إتفاق شراكة مع جمعيّة تنموية بسبب رئيسها

في السنتين التين أشرف فيهما على وزارة التربية كان الوزير و القيادي بنداء تونس ناجي جلول مصدرا للجدل في أغلب تحركاته و تصريحاته بداية بعلاقته المتوترة مع نقابتي التعليم الأساسي و الثانوي و التهديد بسنة بيضاء وصولا إلى الأزمة المتواصل مع الطرف النقابي حول قضايا أخرى مرورا بالإصلاح التربوي المتعطّل.

توتّر مع النقابات:

شهدت علاقة وزير التربية ناجي جلول في السنتين الأخيرتين مع نقابة التعليم الأساسي و نقابة التعليم الثانوي وصلت حدّ التهديد بسنة بيضاء بسبب إصرار الأطراف النقابية على مطالبها مقابل إصرار الوزير على الرفض قبل أن يتدخل رئيس الحكومة و رئيس الجمهورية و بعض القيادات السياسية لإيجاد أرضية توافق لا تبدو صلبة بين الوزارة و الطرف النقابي.

مع مطلع السنة الدراسية الحاليّة تجدد التوتر في العلاقة بين وزير التربية ناجي جلول و الطرف النقابي و وصل الأمر حد التهديد بمقاطعة العودة المدرسيّة الأمر تمت تسويته فيما بعد و لا تزال ملفات أخرى على غرار الأساتذة النواب و غيرها معلّقة و مصدر جدل و توتر.

إصلاح المنظومة التربوية معلّق:

أطلقت وزارة التربية بالشراكة مع المجتمع المدني برنامجا لإصلاح المنظومة التربويّة و تعددت في هذا الشأن و تحت هذا العنوان الآراء و “الكتب البيضاء” التي صدرت من هذا الطرف و ذاك تحمل رؤية للإصلاح غير أن تجميع هذه الرؤى و المتدخلين و العاملين في ميدان إصلاح المنظومة التربوية لم يكن أمرا يشغل الوزارة على حد تعبير كثيرين تم إقصاؤهم.

و إذا كانت مكونات مختلفة من المجتمع المدني التي أصدرت تصورات في خصوص إصلاح المنظومة التربويّة قد عبرت عن إمتعاضها من سياسة الإقصاء و التهميش التي مارستها الوزارة فإنّ الإتحاد العام التونسي للشغل نفسه الذي كان شريكا في إطلاق البرنامج أعلن هو الآخر عدّة تحفظات على التمشي المتّبع من طرف الوزارة و على الرؤى المطروحة ليبقى الموضوع على الرغم من حساسيته معلقا إلى اليوم.

جلّول مصدر للجدل مجددا:

خلال زيارة أدّاها إلى بعض المدارس و المعاهد بولايات الجنوب التونسي رفض وزير التربية ناجي جلول إمضاء إتفاقية شراكة مع جمعية تنموية بمعهد الصمار وذلك على خلفية ارتداء رئيس الجمعية الملتحي لقميص بحسب ما أورده صحفيون قاموا بتغطية الزيارة.

و كان جلول قد أمضى سابق إتفاقيات شراكة و تعاون مع عدد من الجمعيات و حتى مع الوجه التجمعي المعروف عزيزة حتيرة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.