سياسة

الأحد,10 يناير, 2016
كُلِّف سابقًا بمهمّة التّطبيع مع العدوّ الصهيوني .. حركة الشّعب ترفض تعيين الجيناوي وزيرا للخارجية

الشاهد_عبّرت حركة الشّعب عن “رفضها المطلق إسناد حقيبة الخارجيّة لخميس الجيناوي الذي “كُلِّف سابقًا بمهمّة التّطبيع مع العدوّ الصهيوني حيث كان يشغل خطّة رئيس مكتب “رعاية المصالح التونسيّة ” لدى الكيان الصهيوني إبّان حكم بن علي”.

 

 

و أكّدت الحركة ، في بيان أصدرته السّبت 9 جانفي2016 ، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك على أنّ التّحوير الوزاريّ لم يخرج عن منطق “المحاصصة الحزبيّة و التّرضيّات السّياسيّة” الّتي انتهجها الإتلاف الحاكم من انتخابات 26 أكتوبر 2014، دون الاهتمام بالمشاغل الحقيقيّة للمواطن و بلورة برامج ملائمة لاستحقاقات المرحلة.

 

 

و جدّدت الحركة رفضها استمرار التّرضيات في إسناد الحقائب الوزاريّة خاصّة في وزارة الجماعات المحليّة التي سيكون المسؤول الأوّل عنها فاعلا أساسيا في التأثير على مسار الإنتخابات البلديّة القادمة، خاصّة في ظلّ التّجاذبات التي لا تزال تهيمن على مناقشة قانون الانتخابات البلديّة ومجلّة الحكم المحلّي .