أهم المقالات في الشاهد

الأحد,27 سبتمبر, 2015
كيف حاول مرزوق تغطية فشل زيارته إلى الشمال الغربي؟

الشاهد_خلّفت زيارة الأمين العام لنداء تونس محسن مرزوق للشمال الغربي قبل عيد الإضحى المبارك جدلا واسعا رافق ما حدث من تجاذبات خلال إجتماع بمدينة باجة خاصة إنتهى بطرده لعدد من شباب الحزب الذين إتهموه بمحاولة السيطرة و الإستحواذ على الحزب.

القراءات و التحليلات إختلفت بشأن خلفيات و أسباب ما حدث من تصادم بين أنصار الحزب فيما بينهم من جهة و بين جزء منهم و الأمين العام من جهة أخرى خاصة و أن ولايات الشمال الغربي للبلاد مثلت الثقل الإنتخابي لنداء تونس في التشريعية و للباجي قائد السبسي في الرئاسية فيما بعد و ما تلى ذلك من غضب لدى الناخبين على نواب تلك الربوع خاصة رئيس قائمة دائرة الكاف عبادة الكافي الذي تم منعه سابقا من تنظيم لقاء إستماع للأهالي على خلفية إتهامه بالتنكر لمجهودات أهالي الحزب في الجهة الذين أوصلوه إلى مجلس نواب الشعب.


و لئن إختلفت القراءات للحدث بين توزيع الإتهامات لأطراف في داخل الحزب نفسه بتكوين ميليشيات للتشويش على زيارة مرزوق و بين إتهام مرزوق نفسه بالإنطلاق في حملة إنتخابية مبكرة للمؤتمر الأول للحزب فقد وجد الأخير ما يحجب به الرؤية عن ما رافق زيارته من جدل من خلال سلسلة من التسجيلات المصوّرة له في عديد المناطق النائية التي زارها حاملا بعض المساعدات العينية للتلاميذ و المعوزين و معاينا بعض المشاريع و الأشغال التي لم تكتمل و هو ما إعتبره كثيرون جزء من حملته في إتجاه “طموحه المعلن”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.