عالمي دولي

الإثنين,4 أبريل, 2016
كوريا الشمالية: حصارنا قد يؤدي الى”ضربة نووية”

الشاهد_ اتهمت أعلى هيئة عسكرية في كوريا الشمالية، اليوم الإثنين “القوات المعادية” بقيادة واشنطن بإخضاع البلاد لحصار يشبه الحصارين، اللذين فرضا على لينينغراد خلال الحرب العالمية الثانية، وعلى كوبا خلال الحرب الباردة.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية، قال ناطق باسم لجنة الدفاع الوطني أيضاً إن “القرارات الأخيرة التي فرضتها الأمم المتحدة على بيونغ يانغ “انتحارية” ويمكن أن تؤدي إلى ضربة نووية للقارة الأمريكية”.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى مطلع مارس سلسلة عقوبات هي الأقسى التي تفرض على كوريا الشمالية رداً على تجربتها النووية الرابعة التي أجريت في السادسة من جانفي ، وعلى إطلاق صاروخ اعتبر تجربة بالستية في السابع من فيفري .

وقال الناطق باسم لجنة الدفاع الوطني إن “هذه العقوبات هي نتيجة عمل القوى الأمريكية وغيرها من القوى المعادية المصممة على مهاجمة كوريا الشمالية بشكل جماعي لابتلاعها”.

وأضاف أن “حصار لينينغراد الذي زرع الرعب في قلوب الناس، والأزمة في الكاريبي خلال الحرب الباردة يمكنها بالكاد أن تقارن بالوضع الحالي”. إلا أنه أكد أن هذه الإجراءات التي لن تنال من معنويات بيونغ يانغ، لن تؤدي سوى إلى تعزيز تصميمها. وتابع الناطق أن “واشنطن تتسبب حالياً بأزمة يمكن أن تقود الشمال إلى “شن ضربة نووية للانتقام ضد القارة الأمريكية في أي لحظة”.