علوم و تكنولوجيا

الأربعاء,17 أغسطس, 2016
كندية تطالب بإزالة إحداثيات منزلها من خرائط لعبة “بوكيمون غو”

رفعت المواطنة الكندية باربارا لين شيافر دعوى قضائية ضد شركة نينتندو ونيانتيك المبتكرة للعبة بوكيمون جو مطالبة بإزالة إحداثيات منزلها من خرائط اللعبة.

وتتهم باربارا الأشخاص الذين يلعبون لعبة “بوكيمون جو” بانتهاك خصوصيتها.

وقالت باربارا:”يكفي أن ألقي نظرة من النافذة في الساعة الواحدة ليلا لأشاهد أشخاصا يلعبون لعبة “بوكيمون جو”، وأسمع كلابنا تنبح لوجود هؤلاء الغرباء بالقرب من منزلنا، وقد تلقينا في الأسبوع الماضي إشعارا من السلطات بأن كلابنا تزعج الجيران بنباحها.. إذن إحذفوا إحداثيات منزلنا من خرائطكم، إحذفونا من لعبتكم”.

وتطالب باربارا في دعواها ضد شركة “نينتندو ونيانتيك” المبتكرة لـ”بوكيمون جو” بإزالة إحداثيات منزلها من خرائط اللعبة، لأن اللاعبين ينتهكون خصوصيتها.

تجدر الإشارة إلى أن اللاعبين باستخدامهم أجهزة الهواتف المحمولة يبحثون عن شخصيات بوكميون افتراضية تظهر على شاشاتهم في مواقع موجودة في العالم الحقيقي مثل المكاتب والمطاعم وحدائق المنازل وأماكن أخرى.

هذا ونالت اللعبة شعبية كبيرة في وقت قصير منذ الإعلان عنها، حيث تشير المعطيات إلى أن حوالي 20 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم يلعبون “بوكيمون جو” يوميا.