قضايا وحوادث

الخميس,24 سبتمبر, 2015
كندا: السجن مدى الحياة على تونسي خطط لإخراج قطار عن السكة

الشاهد_قضت محكمة في تورونتو الأربعاء بالسجن مدى الحياة على رجلين أدينا بالتخطيط لإخراج قطار ركاب عن القضبان في رحلة بين نيويورك وتورونتو وقال القاضي إنهما لم يبديا أي ندم على التخطيط لأعمال عنف بغرض إخافة كندا وتغيير سياستها الخارجية.

 

وحكم على المتهمين شهاب الصغير ­وهو تونسي عمره 33 عاما كان يحضر رسالة الدكتوراه­ ورائد جاسر (37 عاما)
المقيم بكندا والمنحدر من أصل فلسطيني بأقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة بتهمة التآمر للقتل والانضمام لجماعة إرهابية.

 

وقال القاضي إنهما لم يظهرا الندم والاحتمال ضعيف لإخضاعهما لبرنامج لإعادة التأهيل.

 

وقضي على كل منهما أيضا بعقوبة إضافية عن تهم أقل شأنا مع خصم الفترة التي قضياها في السجن وسيحق لهما الحصول على إطلاق سراح مشروط بعد عشر سنوات.

 

وقال القاضي مايكل كود وهو يتلو الأحكام ”أشعر بالرضا لأن عقوبة السجن مدى الحياة هي العقوبة الملائمة.“ ووصف القاضي المخططات بأنها ”مصممة لإحداث عمليات قتل دون تمييز.“

 

وأدين الرجلان في مارس الماضي بعد محاكمة اعتمدت بشكل كبير على دليل قدمه عميل سري لمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي ادعى صداقة المتهمين الاثنين وسجل محادثات عن مخطط القطار وخطط أخرى اتسمت بالعنف بينها استهداف قادة سياسيين.

 

وخارج قاعة المحاكمة قال كروفت ميكلسون من الادعاء ”إذا ارتكبت مخالفات إرهابية في كندا بغرض التسبب في عمليات قتل دون تمييز.. يجب أن تدفع ثمنا باهظا جدا.“
وأضاف ”نشعر بخيبة أمل لهذا الحكم.. نعتقد أنه حكم مبالغ فيه بشدة. لدينا تعليمات بالطعن في الاستئناف في الإدانة وكذلك في الحكم.“

 

وقال المحامي إن الصغير يعاني من علة ذهنية ويحتاج لعلاج نفسي سيكون من الصعب أن يحصل عليه في السجن.

ورفض الصغير الاعتراف بسلطة المحكمة ودفع بأن القرآن يجب أن يكون المرجع الشرعي الوحيد.