قضايا وحوادث

الثلاثاء,27 أكتوبر, 2015
كمبوديا.. 100 إصابة بالإيدز بسبب “أشباه الأطباء” و احكام تصل للسجن مدى الحياة

الشاهد_يمثل أمام محكمة كمبودية أحد الممتهنين للطب، غير المرخصين، بعد إصابة أكثر من 100 قروي بفيروس نقص المناعة، “الإيدز”، بسبب استخدام حقنا غير نظيفة، حيث يواجه 3 تهم من بينها تهمة القتل، وفقا لمحامي الدفاع.

وقال محامي المتهم إن يم تشرن، 53 عاما، يواجه عقوبة قد تصل للسجن مدى الحياة، في حال أدين بتهمة القتل، بسب نشر الفيروس وممارسة مهنة الطب من دون ترخيص.

 

وأكدت السلطات الصحية تشخيص نحو 106 على الأقل من سكان أهل القرية بالإصابة بالفيروس، تراوحت أعمارهم ما بين 3 إلى 82 عاما، من بينهم رهبان بوذيون. إلا أن بعض الصحف المحلية أشارت إلى أن عدد المصابين ربما يبلغ 300 شخص، حيث لقي 10 من المصابين حتفهم جراء المرض.

 

وتعد كمبوديا واحدة من أفقر البلدان في العالم، حيث تعاني من قلة المرافق الصحية، لا سيما في المناطق الريفية. وغالبا ما يلجأ القرويون إلى الممارسين لمهنة الطب من غير المرخصين في تلك القرى دون أي تدريب رسمي أو شهادة طبية.