قضايا وحوادث

الإثنين,16 مايو, 2016
كلب يتعرض لـ3 عضّات لحماية فتاة صغيرة من أفعى .. فماذا كان مصيره؟

الشاهد_ يوماً بعد يوم تثبت الكلاب أنها أوفى الكائنات، فقد أظهر الكلب هاوس شجاعة نادرة ليحمي طفلة صغيرة لا يعرفها من لدغات أفعى جرس شرقية سامة.

وأرغم الكلب “هاوس” أسرة الطفلة على اقتنائه من الملجأ هذا الأسبوع، بعد أن قام بالدفاع عن ابنتهم ضد أفعى الجرس.. وذلك وفق تقريرٍ نشرته وكالة أسوشيتد برس.

فبينما كانت مولي ذات الـ7 أعوام تلعب في الفناء الخلفي لأسرة ديلوكا، ظهرت أفعى جرس شرقية سامة، وأظهر الكلب البطل هاوس شجاعةً نادرة؛ إذ تلقى 3 لدغاتٍ من الأفعى في ساقه وهو يدافع عن الفتاة الصغيرة.

مصير الكلب

الكلب هاوس الذي تضررت كليتاه من أثر اللّدغات يتلقى علاجه في وحدة العناية المركزة بمستشفى بيرل البيطري المختص بالطوارئ في تامبا بولاية فلوريدا الأميركية؛ وهناك يتمّ علاجه باستخدام الترياق المضادّ للسموم والمسكنات، حسب ما أورده الطبيب جون جيكينغ.

وقال الطبيب جون جيكينغ: “إنّه يتألّم كثيرًا دون المسكنات، وهو واعٍ ومستجيبٌ للعلاج، غير أنّ ساقه متورمّة ويشعر بعدم ارتياح”.

وتمّ إنشاء صفحة “جو فاند مي” لتغطية تكاليف علاجه بالمستشفى، وتمّ جمع ما يزيد على 51 ألف دولار منذ إنشائها الأربعاء 11 ماي 2016، بينما المبلغ المطلوب لعلاجه 28 ألف دولار، وتعهّدت الأسرة بالتبرع بالمبلغ الزائد لمنظمة هايدي للإنقاذ المحلّي، والمنظمات الخيرية الأخرى.

وقال آدم والد مولي إن الكلب تجاوز توقّعات الأسرة منذ تمّ اقتناؤه قبل شهرين، “إنه كلبٌ محبوب يتلقى أحضان الأطفال، أمّا إذا اقترب أحدهم من المنزل فإنّه يبدأ بالنباح ويسعى لتوفير الحماية دوماً. إنّه مدهش، يستحق دفع آلاف الدولارات لشرائه، ومن حسن الحظ أنّنا قمنا بتبنيه مجاناً”.